مقاومون يطلقون النار على مستوطنة بنابلس والاحتلال يعتقل 6 مواطنين بالضفة

المقاومة بالضفة

أطلق مقاومون النار في ساعة متأخرة من الليلة الماضية صوب مستوطنة "ألون موريه" المقامة على أراضي المواطنين شرق نابلس.

وشنت قوات الاحتلال فجر اليوم الأحد حملة اعتقالات طالت 6 مواطنين من مدن وقرى الضفة الغربية بينهم أسرى محررون.

وأفادت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر مصعب عبد اللطيف مليطات، بعد مداهمة منزله في بلدة بيت فوريك شرق نابلس.

وقبيل انسحابها من نابلس صادرت قوات الاحتلال مركبة لأحد المواطنين من البلدة القديمة.

وفي بيت لحم اقتحمت قوات الاحتلال بلدة بيت فجار جنوب المدينة، واعتقلت الشاب محمد إبراهيم ديرية (18 عاما)، بعد مداهمة منزل والده والعبث بمحتوياته.

واعتقلت قوات الاحتلال الشابين بشير الدرابيع وعامر توفيق أبو هليل من بلدة دورا جنوب الخليل بعد اقتحام منزليهما وتحطيم محتوياتهما.

واقتحمت قوات الاحتلال قرية المغير شرق رام الله واعتقلت الشاب محمد علاء حج محمد والفتى أحمد أبو نعيم بعد اقتحام منزل عائلته.

وفي القدس المحتلة تمكن الشباب الثائر من إحراق عامود كاميرات مراقبة إسرائيلية في بلدة الطور، في وقت أغلقت قوات الاحتلال المدخلين الشرقي والغربي لبلدة العيساوية وأعاقت تنقل المواطنين.

وأقدمت قوات الاحتلال في ساعة مبكرة من فجر اليوم على إطلاق النار تجاه سيارتين فلسطينيين قرب حاجز قلنديا العسكري في القدس المحتلة دون وقوع إصابات.

وسجلت المقاومة في الضفة الغربية 14 عملا مقاوما، خلال الـ 24 ساعة، من بينها 6 عمليات إطلاق نار وتفير عبوة ناسفة، وعملية إلقاء زجاجة حارقة، واندلاع 6 نقاط مواجهة.

واندلعت مواجهات على حاجز قلنديا في القدس، وبالقرب من مستوطنة بيت إيل في رام الله، وفقوعة والجلمة في جنين، فيما أطلق مقاومون النار تجاه قوات الاحتلال على حاجز الجلمة وجبع، وحاجز حوارة وبين فوريك وجبل جرزيم في نابلس.

وفيما يتعلق بالعمليات النوعية، فقد شهدت الضفة الغربية عملية إطلاق نار وإلقاء عبوات ناسفة على قوات الاحتلال في جبل جرزيم، وإطلاق نار استهدف حاجزي بيت فوريك وحوارة في نابلس، وإلقاء زجاجات حارقة على سيارة للمستوطنين بالقرب من مستوطنة بيت ايل برام الله، إلى جانب عمليات إطلاق نار استهدف قوات الاحتلال على حاجز الجلمة وبالقرب من بلدة جبع في جنين.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة