زوجة الأسير نائل البرغوثي ترفض إعادة محاكم الاحتلال حكمه السابق

الأسير نائل البرغوثي

عبّرت زوجة الأسير نائل البرغوثي، عن رفضها لقرار محاكم الاحتلال إعادة الحكم السابق بحق زوجها، والقاضي بالسجن المؤبد و18 سنة أخرى.

ووصفت إيمان نافع زوجة الأسير البرغوثي ما يجري في محاكم الاحتلال بأنها "مسرحية تضيع فيها أعمار الفلسطينيين"، مشيرة إلى أن "نائل دخل عامه الـ43 في المعتقل، وهو من محرري صفقة وفاء الأحرار"

وطالبت جمهورية مصر العربية، بالتدخل لأجل إطلاق سراحه وسراح جميع محرري الصفقة المعاد اعتقالهم، كونها الوسيط.

وذكرت أن محكمة الاحتلال أصدرت حكماً عقب اعتقاله الثاني يقضي بسجنه 33 شهراً، وعند اقتراب انتهائها قررت لجنة عسكرية إعادة الحكم السابق، وعقب الاستئناف عاد الملف للمحكمة الأولى، منوهة إلى أنه وفي آخر جلسة نُفذت مسرحية إذ أن القضاة يطبقون ما تريده مخابرات الاحتلال.

ولفتت إلى أن الجلسة الأخيرة من محاكمة نائل شهدت إعادة الحكم السابق، بزعم وجود ملف سري ضده، مشددة في الوقت ذاته على "عدم رضاها عن قضاء الاحتلال لأنهم يسيرون وفق القادة الأمنيين، وهذه تمثيليات للعالم وكأنه يوجد قضاء حقيقي".

وتابعت نافع بقولها: "أتمنى أن يكون هناك جهات رسمية عالمية تتابع ما يحدث في ملفات الأسرى الفلسطينيين، لأن الكثير منهم حكم أحكام جائرة بلا سبب ولا يوجد رقيب على قضاء الاحتلال".

يشار إلى أن سلطات الاحتلال قررت إعادة الحكم السابق للأسير البرغوثي، بعد أن رفضت محكمة إسرائيلية الإفراج عنه.

وواجه البرغوثي (65 عاماً) من بلدة كوبر شمال غرب رام الله الاعتقال منذ عام 1978، وقضى 34 عاماً بشكل متواصل، قبل أن يتم الإفراج عنه ضمن صفقة وفاء الأحرار عام 2011، لكن أعاد الاحتلال اعتقاله عام 2014 برفقة عشرات المحررين من الصفقة، وتبقى منهم 47 أسيراً رهن الاعتقال في الوقت الحالي.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة