هريش: الاعتقالات السياسية بالضفة الغربية زادت وتيرتها هذا العام ولم تتوقف

هريش: الاعتقالات السياسية بالضفة الغربية زادت وتيرتها هذا العام ولم تتوقف

أكدت الناطقة باسم أهالي المعتقلين السياسيين أسماء هريش، أن الاعتقالات السياسية التي تنفذها أجهزة السلطة الأمنية في الضفة الغربية زادت وتيرتها هذا العام ولم تتوقف، والتي تطال النشطاء والأسرى المحررين.

وشددت هريش على أن السلطة تحاول إخضاع الشعب الفلسطيني لاتفاق أوسلو، والاعتقالات التي تطال المواطنين لا تتم بأي طرق قانونية، ولا تخدم إلا الاحتلال الصهيوني.

ولفتت إلى أن السلطة تستهدف الطلبة والصحفيين والنشطاء الذين يدعمون المقاومة، مضيفة أن الاعتقالات السياسية تزداد ذروتها بعد تصاعد العمل المقاومة بالضفة الغربية.

بدورهم، استنكر أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية، استمرار جريمة الاعتقال السياسي بحق أبنائهم في سجون السلطة، في ظل تدهور الحالة الصحية لعدد منهم مع استمرار إضرابهم عن الطعام طلباً لحقهم الطبيعي في الحرية.

وأكدوا أن استمرار أجهزة السلطة الأمنية في اعتقال أبنائهم دون مبررات وعلى خلفية الانتماء السياسي، هو ضرب لأبسط الحقوق التي كفلها القانون، وتعدٍ صارخ على حرية الرأي والتعبير، وضرب للنسيج المجتمعي بين أبناء شعبنا.

وبينوا أن أبنائهم داخل سجون السلطة يعيشون ظروفاً قاهرة ولاإنسانية، ويلاقون ألواناً من التعذيب والحرمان، ويعاني كثير منهم من مشاكل صحية نتيجة ظروف الاعتقال القاسية، في ظل تسويف الأجهزة الأمنية الإفراج عنهم رغم صدور قرارات قضائية لإخلاء سبيلهم.

وحمل أهالي المعتقلين السياسيين قيادة السلطة والأجهزة الأمنية، المسؤولية الكاملة عن صحة وسلامة المعتقلين وخاصة المضربين منهم عن الطعام.

وطالبوا جميع الفصائل والهيئات الشعبية والحقوقية والإنسانية وكافة أبناء شعبنا، بضرورة التدخل العاجل؛ والضغط من أجل الإفراج الفوري عن أبنائهم المعتقلين.

وتواصل أجهزة السلطة في الضفة انتهاكاتها بحق المواطنين، واعتقالاتها على خلفية سياسية لعشرات الطلبة والنشطاء والأسرى المحررين.

ويخوض كل من المعتقلين السياسيين أنس حمدي والمطارد مصعب اشتية ورفيقه عميد طبيلة والمحرر إسلام بني شمسة والمحرر أنو السخل والشاب محمد علاوي، إضرابًا عن الطعام، رفضًا لاعتقالهم لفترات متفاوتة أقلهم لليوم الـ57 على التوالي.

ورغم قرار المحكمة بالإفراج عنهم، تواصل أجهزة السلطة اعتقال الشابين صدقي العقاد وعاصم الشامي لليوم الـ 120 في مسلخ أريحا دون توجيه أي تهمة.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة