دعت لإخراج البنادق والالتحام في المعركة مع المحتل

عرين الأسود ترفع حالة الاستنفار وتحذر المقاومة في جنين من غدر الاحتلال

مجموعات عرين الاسود

أعلنت مجموعة عرين الأسود رفع حالة الاستنفار والجهوزية في صفوف مقاتليها، والمقاومين في نابلس ورام الله والخليل وجنين.

 وقررت العرين في بيان لها مساء اليوم الثلاثاء، إلغاء فعالية لتأبين شهداء العرين وشهداء المقاومة كانت مقررة يوم الجمعة المقبل في نابلس، وذلك لغايات أمنية.

 ووجهت العرية رسالة تحذير لجنين ومخيمها بأن العدو يجهز للمقاومة أمر صعب، داعية لليقظة التامة من العدو الذي طبعه الغدر والخيانة.

وأوضحت أنه الأوان لأن نقف جميعا أمام مسؤولياتنا تجاه الوطن، وآن الأوان لأن تخرج آلاف البنادق من مرابضها عند أي اقتحام، وأن نلتحم جميعا في معاركنا اليومية مع المحتل.

وطالبت كل مقاوم بأن يتهيأ لما هو قادم، مشيرة إلى أن الساعات القادمة قد تحمل خطر أمني.

 وقالت العرين إن العدو لا يحتمل حرباً طويلة وخسائر بشرية، وأن المقاومين الأبطال وشعبنا الثائر، يجهز له حربا وخسائر فادحة بإذن الله.

وأكدت العرين أن المقاومين في الضفة الغربية، خيروا بين الكرامة والذل وبين الذود عن دينهم وأرضهم وعرضهم أو الخنوع، فاختاروا الموت بعز ولا الحياة بمذلة.

وذكرت بمقولة شقيقة الشهيدين الشقيقين جواد وظافر الريماوي، بأن الطبيعي أن تدافع عن أرضك وعرضك عندما يكون هناك من ينتهكها، والطبيعي أن يذود الإنسان الحر عن وطنه وبيته وعرضه.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة