2668 انتهاكاً للاحتلال في الضفة والقدس خلال شهر نوفمبر الماضي

صورة تعبيرية

استمرت الانتهاكات "الإسرائيلية" ضد الفلسطينيين في الضفة والقدس المحتلة، حيث شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال الفترة الأخيرة حملات مداهمة واعتقال يومية تستهدف الشباب الفلسطيني في الضفة الغربية، في وقت تواصلت فيه وتيرة الاعتداءات التي تستهدف المسجد الأقصى المبارك والقدس المحتلة والتي يقوم بها المستوطنون بشكل يومي.

ورصد مركز معلومات فلسطين -معطى- (2668) انتهاكاً للاحتلال في الضفة والقدس خلال شهر نوفمبر الماضي، أسفرت عن استشهاد (20) فلسطينيا بينهم (5) أطفال وشابة فلسطينية، فيما أصيب (431) فلسطينيا بنيران قوات الاحتلال ومستوطنيه.

وبلغ عدد عمليات الاعتقال التي نفذتها قوات الاحتلال "الإسرائيلي" (454) فلسطينيا، فيما قامت باحتجاز (15) آخرين، ونفذت مجموعات المستوطنين (13) نشاطاً استيطانياً، تنوعت ما بين مصادرة وتجريف أراضي وشق طرق والمصادقة على بناء وحدات استيطانية. فيما جرى توثيق ارتكاب المستوطنون (152) اعتداءً.

ودمرت قوات الاحتلال والمستوطنين ممتلكات فلسطينيين من محال تجارية ومنشآت زراعية وبركسات وغيرها بعدد (145) منشأة، فيما صادرت (56) من الممتلكات.

ورصد مركز معطى (26) عملية هدم لمنازل فلسطينيين من قبل قوات الاحتلال، فضلاً عن عشرات المنازل التي أخطر أهلها بالهدم، وبلغت عدد مداهمات المنازل التي تعود لفلسطينيين (105) مداهمات.

وبلغ عدد الاعتداءات على دور العبادة والمقدسات (31) اعتداء، وعدد الطرق والمناطق التي تم إغلاقها (60) منطقة، وعدد الحواجز الثابتة والمؤقتة في مناطق مختلفة من الضفة والقدس (354) حاجزاً.

وخلال تلك الفترة كانت مناطق نابلس والخليل ورام الله، الأكثر تعرضا للانتهاكات الإسرائيلية بواقع (568، 432، 402) انتهاكا على التوالي.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة