أدت إلى مقتل (3) إسرائيليين

987 عملاً مقاوماً في الضفة الغربية خلال شهر إبريل الماضي

مقاومين خلال الاشتباك مع قوات الاحتلال

تستثمر المقاومة الفلسطينية شهر رمضان المبارك في رفع معنويات المقاومين وتكثيف عملياتهم، وهو ما تحسب الأجهزة الأمنية والعسكرية الإسرائيلية حسابه عند قدوم شهر رمضان من كل عام، الأمر الذي ملأ شهر أبريل المنصرم المتزامن مع شهر رمضان بأعمال المقاومة المختلفة على أراضي الضفة الغربية والقدس.

وشهدت أعمال المقاومة استمراراً وتنوعاً في الوتيرة والأداء، ما بين عمليات إطلاق نار واشتباكات مسلحة وعمليات دهس وطعن مؤثرة، أدت إلى مقتل (3) إسرائيليين، وإصابة (41) جندي ومستوطن بجراح مختلفة، فيما استشهد (11) فلسطينيا بنيران الاحتلال ومستوطنيه.

وبلغ مجموع العمليات التي جرى رصدها خلال الشهر حسب مركز معلومات فلسطين -معطى- (987) عملاً مقاوماً، بينها (139) عملية إطلاق نار واشتباك مسلح مع قوات الاحتلال، نفذت (48، 39) عملية منها في جنين ونابلس على التوالي.

واستهل الشهيد محمد برادعية -23 عاماً من بلدة صوريف-، أحد أفراد قوات الأمن الوطني، شهر إبريل المنصرم، عبر تنفيذه عملية دهس استهدفت جنود الاحتلال قرب مدخل بلدة بيت أمر بالخليل، أسفرت عن إصابة (3) جنود، واستشهاد المنفذ.

كما نفذ مقاومون بتاريخ 7/4/2023 عملية إطلاق نار نوعية في منطقة الحمراء بغور الأردن شمال شرق الضفة الغربية، أسفرت عن مقتل مستوطنتين وجرح ثالثة بجراح خطرة، أدت إلى مقتلها بعد عدة أيام، فيما انسحب المنفذون بسلام.

و بتاريخ 6/4 أطلقت المقاومة عشرات الصواريخ من طرازي “كاتيوشا” و”غراد” من جنوب لبنان على إسرائيل، استهدفت مناطق الجليل وتل أبيب في الداخل المحتل، رداً على اقتحام قوات الاحتلال المسجد الأقصى المبارك في منتصف شهر رمضان المبارك، مما أسفر عن إصابة (3) إسرائيليين، كما اندلعت الحرائق في عدة مناطق متسببة بأضرار إثر سقوط الصواريخ.

وقام الفتى إبراهيم زمر -15 عاماً من سكان مخيم عسكر بنابلس-، بتنفيذ عملية إطلاق نار في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، أسفرت عن إصابة مستوطنين اثنين، واعتقال المنفذ بعد يوم من تنفيذ العملية بتاريخ 19/4.

كما نفذ الشهيد حاتم أبو نجمة -39 عاماً من بيت صفافا بالقدس المحتلة- عملية دهس في شارع يافا بالقدس المحتلة، أسفرت عن إصابة (8) مستوطنين أحدهم بحالة خطيرة، واستشهاد المنفذ.

كما رصد -معطى- (5) عمليات دهس أو محاولة دهس، (4) عمليات طعن أو محاولة طعن، فيما بلغ عدد عمليات زرع أو إلقاء العبوات الناسفة (36) عملية، و(14) عملية إطلاق مفرقعات نارية على أهداف الاحتلال، و(14) عملية حرق منشآت وآليات وأماكن عسكرية، و(8) عمليات تحطيم مركبات ومعدات عسكرية.

وفي ذات الآونة، شهدت الضفة (365) مواجهة مباشرة مع الاحتلال، ومئات عمليات إلقاء الحجارة على قوات الاحتلال والمستوطنين، و(23) عملية إلقاء زجاجات حارقة، و(133) عملية تصد لاعتداءات المستوطنين في مختلف أنحاء الضفة.

في حين استمرت مظاهرات الفلسطينيين للمطالبة بحقوقهم والاحتجاج على جرائم الاحتلال المختلفة ضمن (20) مظاهرة شعبية.

وشهدت محافظات نابلس والقدس وجنين أعلى عدد في عمليات المقاومة، حيث بلغت (175، 158، 155) على التوالي.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة