"تورنادو-إس" صاروخ روسي لا يخطئ الأهداف..إليك التفاصيل

كشفت القوات الروسية عن أخر الابداعات الروسية في صناعة القذائف الصاروخية ذات الفاعلية الكبيرة والدقة في التصويب، حيث أبدعت روسيا صاروخا جديدا دقيق التصويب لأحدث راجمة صواريخ.

وقال نيكولاي ماكاروفيتس، النائب الأول لمدير عام مؤسسة "سبلاف" المصنعة للقذائف الصاروخية، في رد له على سؤال بشأن الذخائر الجديدة لراجمات الصواريخ إن القذيفة الصاروخية الجديدة الخاصة براجمة "تورنادو-إس" هي قذيفة موجهة بعيدة المدى.

ويتم توجيه الصاروخ المبتكر الجديد إلى الأهداف المطلوب تدميرها بواسطة الأقمار الصناعية التابعة لنظام "غلوناس" لتحديد المواقع عن طريق الأقمار الصناعية.

ويقول خبراء إن الصاروخ الجديد يستطيع أن يصيب حتى الهدف الصغير جدا الذي لا يزيد حجمه على المتر الواحد على بعد مئات الكيلومترات في أي وقت من النهار والليل، وإن دقة الصاروخ في إصابة الأهداف لا تتأثر بحالة الطقس.

ويخضع الصاروخ الجديد للاختبارات الآن.

وما يسمى "تورنادو-إس" هي أحدث منظومة صاروخية من صنع روسي. ويتراوح مدى الصواريخ التي تطلقها منظومة "تورنادو-إس" بين 100 كيلومتر وما يزيد على 200 كيلومتر.

ويشار إلى أن منظومة "تورنادو-إس" صممت لتكون بديلا لمنظومة "سميرتش" التي تستخدمها القوات الروسية حالياً.

 

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة