المبادرة الوطنية لشهاب: تخوفات من فرض المزيد من العقوبات على غزة وحل التشريعي في اجتماع المجلس المركزي

الأربعاء 15 أغسطس 2018 08:09 م بتوقيت القدس المحتلة

المبادرة الوطنية لشهاب: تخوفات من فرض المزيد من العقوبات على غزة وحل التشريعي في اجتماع المجلس المركزي

غزة – محمد هنية

حذر القيادي في حركة المبادرة الوطنية عائد ياغي، من اتخاذ المجلس المركزي لمنظمة التحرير قرارات جديدة "ستعيد المشهد الفلسطيني للوراء خطوات كثيرة".

وقال ياغي في حديث خاص لوكالة "شهاب"، "إن هناك تخوفات من اتخاذ المجلس المركزي المزيد من الإجراءات العقابية ضد قطاع غزة، وحل المجلس التشريعي وإحالة صلاحياته للمجلس المركزي".

وأضاف: "هذه التخوفات كانت إحدى أسباب قرارنا مقاطعة المجلس المركزي، فلا يوجد ضمانات على القرارات التي قد تتخذ في المجلس في ظل أن هذه التخوفات جدية".

 وأوضح ياغي أن إصرار فتح على عقد المجلس المركزي رغم مقاطعة الفصائل، تأكيد على احتكار قيادة المنظمة وفتح للقرار الفلسطيني، ومؤشر على أن قيادة السلطة ترغب بإعطاء دور أصغر لفصائل المنظمة".

وأكد أنه لا يمكن التعويل على المجلس المركزي الذي سيؤكد أيضا قرارات المجلس الوطني التي لم تخرج الى النور ولم تطبق.

كما استنكر القيادي في حركة المبادرة الوطنية تصريحات عزام الأحمد الذي وصف بها التهدئة في قطاع غزة بـ "الخيانة"، وقال ياغي: "هذه التصريحات غير مقبولة ويجب على القيادة الفلسطينية أن تفكر بالتخفيف عن قطاع غزة ودعم صمود أهله".

وهاجم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، مساء اليوم الأربعاء، من جديد المقاومة الفلسطينية واصفاً اياها بالمليشيات.

وقال عباس، في كلمته أمام دورة المجلس المركزي التاسعة والعشرين، في مقر المقاطعة بمدينة رام الله، "لا نريد ميليشيات في غزة بل أن يكون هناك قانون واحد، وسلاح واحد، وحكومة واحدة".

وفي وقت سابق، وصف عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، التهدئة بين الفصائل والاحتلال بـ "الخيانة للشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية".

وقال الأحمد في تصريح لإذاعة "صوت فلسطين"، أن ما يجري الآن ليس مفاوضات وإنما مهرجان للإعلان عن الاتفاق، مبينا أنه أبلغ الجانب المصري بتجنب موعد المجلس المركزي للإعلان عن التهدئة.

المصدر : شهاب