4 دلالات مهمة وخطيرة لبيان كتائب القسام رقم (3)

الخميس 22 نوفمبر 2018 04:20 م بتوقيت القدس المحتلة

4 دلالات مهمة وخطيرة لبيان كتائب القسام رقم (3)

غزة – محمد هنية

وجهت كتائب القسام صفعة أمنية جديدة في وجه المنظومة الأمنية العسكرية الإسرائيلية، عقب كشفها صورا شخصية لأعضاء الوحدة الإسرائيلية الخاصة التي تسللت لقطاع غزة وأحبطها القسام قبل أسبوعين.

الكتائب أكدت في بيانها الذي عنونته بـ (بيان رقم 3) وصولها لمراحل متقدمة في كشف خيوط العملية الخاصة والخطيرة التي باشرت قوة إسرائيلية خاصة بتنفيذها وتم اكتشافها مساء يوم الأحد 11/11 شرق خانيونس.

ويظهر من بيان القسام "الثالث" عدة دلالات مهمة وخطيرة، وفق الخبير الأمني والاستراتيجي إبراهيم حبيب.

أما الدلالة الأولى، فهي أن المعركة لا تزال قائمة والمقاومة يدها على الزناد ولا تخشى التهديدات الصهيونية.

الدلالة الثانية: أن المقاومة باتت على علم بكل تفاصيل العملية وهويات مُنفذيها الذين لطالما حاولت اسرائيل وأجهزتها الأمنية إخفائها وتضليل جمهورها، ولكن المقاومة وضعتهما في مواجهة بعضهما البعض مما إضطر قيادة الجيش الصهيوني لاصدار بيان للجمهور بعدم التعاطي مع بيان القسام.

الدلالة الثالثة: تطور مسار التحدي لدى المقاومة بوضعها أعضاء المجموعة الستة ضمن قائمة للمطلوبين.

الدلالة الرابعة: تحدي إلكتروني استخباري جديد من خلال دعوة الجمهور الفلسطيني للتعاون والإدلاء بأي معلومات خاصة بالعملية على أرقام هواتفها وموقعها الالكتروني الخاص بالتواصل.

من جهته، أكد الخبير الأمني محمد أبو هربيد أن العملية الأمنية الإسرائيلية لم تنته بخروج القوة الإسرائيلية وانسحابها بتغطية سلاح الجو الإسرائيلية وخسارتها الميدانية، بل تواصل المقاومة تفكيك البيئة التي حضنت هذه القوات من أدوات وعملاء وسيارات وبيوت، وهو ما يخشاه العدو.

وقال أبو هربيد في حديث خاص لوكالة "شهاب"، "إن الاحتلال مُني بفشل استراتيجي، فالمقاومة كشفت القوة، ثم هاجمتها وأثخنت فيها، ثم واصلت تفكيك البيئة الحاضنة لها، وبدأت تتعرف على طريقة سلوك القوة الإسرائيلية وكشف كيفية دخولها للقطاع".

ونشرت كتائب القسام عبر موقعها الالكتروني صور شخصية لعددٍ من أفراد قوة العدو الصهيونية الخاصة، إضافةً إلى صور المركبة والشاحنة اللتين استخدمتهما القوة، خلال العملية الفاشلة.

وكشفت الكتائب عن وصولها لمراحل متقدمة في كشف خيوط العملية الخاصة والخطيرة التي باشرت قوة إسرائيلية خاصة بتنفيذها وتم اكتشافها مساء الاحد 11/11 شرق خانيونس، وتمكن مجاهدوا القسام من إفشالها وقتل وإصابة عدد من أفراد القوة.

المصدر : شهاب