ديلي تيلغراف: حرب باردة بين بريطانيا وروسيا تلوح في الأفق

الأربعاء 19 ديسمبر 2018 05:56 م بتوقيت القدس المحتلة

ديلي تيلغراف: حرب باردة بين بريطانيا وروسيا تلوح في الأفق

ترجمة خاصة - شهاب

نشرت صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية مقالاً كتبه "كون كوغلن" يدعو فيه إلى التفرغ لمواجهة الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين".

وأضافت الصحيفة أنه إذا واصلت روسيا اعتداءها على الغرب فإن هناك حربا باردة جديدة أخذت مكان تهديد تنظيم الدولة الإسلامية، بسبب عداء موسكو الفطري للغرب.

وذكرت الصحيفة أن هناك تهديد يمثله الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، وأكبر دليل على هذا الخطر هو هجوم بغاز الأعصاب استهدف جاسوساً روسياً سابقا بمنطقة سالسبيري في إنجلترا في مارس/ آذار.

ووقالت الصحيفة إن بريطانيا قضت عقدين من الزمن تفكر في احتمال حصول تنظيم مسلح من تنظيم القاعدة بسلاح من أسلحة الدمار الشامل واستعماله، تبين أن من استعمله هو المخابرات الروسية، بحسب الصحيفة.

ويضيف الكاتب أن روسيا لا تستعمل التهديد العسكري فحسب وإنما لها أساليب أخرى لمهاجمة خصومها. فقد بين تقرير لمجلس الشيوخ الأمريكي أن موسكو تستعمل أساليب مختلفة وغير تقليدية في استهداف خصومها.

وختمت الصحيفة بأن المحققون وجدوا أن روسيا استعملت جميع مواقع التواصل الاجتماعي المتاحة خلال الانتخابات الأمريكية في عام 2016، وكان هدفها إبعاد الناخبين السود، الذين كان أغلبهم يدعمون الحزب الديمقراطي. كما كشفت الولايات المتحدة أدلة أخرى على تدخل الروس.

المصدر : ديلي تيلغراف