مصدر فصائلي لـ "شهاب": اتصالات مع الجانب المصري للضغط على السلطة

الإثنين 07 يناير 2019 12:02 م بتوقيت القدس المحتلة

مصدر فصائلي لـ "شهاب": اتصالات مع الجانب المصري للضغط على السلطة

غزة – محمد هنية

أكد مصدر فصائلي إجراء الفصائل الفلسطينية بغزة اتصالات مع الجانب المصري للضغط على السلطة للتراجع عن انسحاب موظفيها من معابر غزة.

وقال المصدر الذي رفض كشف اسمه في حديث خاص لوكالة "شهاب"، إن الفصائل بدأت التحرك الليلة الماضية وأجرت اتصالات مع الجانب المصري من أجل الضغط على السلطة لوقف قرار انسحابها من معابر قطاع غزة.

وأضاف المصدر أنه يجب تشكيل حالة ضغط على السلطة لوقف التدهور الذي تقوده ضد قطاع غزة.

وأكدت الفصائل الفلسطينية أن إقدام السلطة على سحب موظفيها من معبر رفح يمثل "ضربا للجهد المصري في ملف المصالحة ويفاقم معاناة شعبنا في القطاع".

وأعلنت سلطة رام الله الليلة الماضية انسحابها من معابر قطاع غزة في إجراء جديد يستهدف قطاع غزة وتشديد الحصار عليه، من جانبها تسلمت وزارة الداخلية في قطاع غزة معبر رفح منتصف الليلة الماضية بعد مغادرة موظفي السلطة.

وكانت حكومة الحمد الله قد تسلمت معابر قطاع غزة في الأول من نوفمبر عام 2017 عقب اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس برعاية مصرية، لكن سرعان ما تخلّت الحكومة عن مسؤولياتها في القطاع وفرضت السلطة عقوبات مشددة على سكانه الذين يعانون من الحصار المفروض منذ 12 عاما.

المصدر : شهاب