بحر يُهاتف سهى جبارة ويطالب أمن السلطة بوقف الاعتقال السياسي

الخميس 10 يناير 2019 03:30 م بتوقيت القدس المحتلة

بحر يُهاتف سهى جبارة ويطالب أمن السلطة بوقف الاعتقال السياسي

هاتف النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي أحمد بحر، اليوم الخميس، السيدة سهى جبارة، التي أفرجت عنها أجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية المحتلة بعد اعتقالها 67 يومًا.

وأكد بحر على دعم التشريعي ومساندته لحرية الرأي والتعبير والعمل السياسي، مشيراً الى أن جبارة تدفع ضريبة الدفاع عن الوطن، وأن اعتقالها يشكل نقطة سوداء في نضال شعبنا.

ودعا أجهزة الأمن في الضفة الغربية إلى "وقف قمع الحريات والاعتقال السياسي"، مشدداً على أن "اعتقال أي امرأة فلسطينية دون تهمة يعد خروجًا عن الدين وعادات شعبنا وأعرافه، وانتهاك خطير لحريات الرأي والتعبير".

وناشد بحر المؤسسات الحقوقية بالضفة للضغط على السلطة من أجل وقف أشكال الاعتقال السياسي كافة.

واعتقلت جبارة من بلدة ترمسعيا شمالي رام الله على ذمة اللجنة الأمنية المشتركة، واحتجزت في سجني رام الله وأريحا، وخاضت إضرابًا مفتوحًا عن الطعام استمر 27 يومًا، للمطالبة بالإفراج عنها.

واتهمت أجهزة الأمن السلطة جبارة بمساعدة أسر الشهداء والأسرى، وأُخضعت لتحقيق متواصل وتعذيب وتهديد باعتقال أقاربها.

وعقب الإفراج عنها، جرى تحويلها إلى مستشفى النجاح بمدينة نابلس، للتعافي من الأضرار الصحية التي لحقت بها على خلفية إضرابها.

وكانت منظمة العفو الدولية طالبت بإجراء تحقيق عاجل بشأن ما تعرضت له جبارة خلال اعتقالها في سجون السلطة.

المصدر : شهاب