عائلة الشهيد الأسير فارس بارود توجه رسالة عاجلة الى السلطة

الخميس 07 فبراير 2019 06:10 م بتوقيت القدس المحتلة

عائلة الشهيد الأسير فارس بارود توجه رسالة عاجلة الى السلطة

ناشدت عائلة الشهيد الأسير فارس بارود، مساء اليوم الخميس، السلطة الفلسطينية التدخل للإفراج عن جثمان نجلها الذي ارتقى أمس في معتقله نتيجة الإهمال الطبي.

وقال شقيق الشهيد، في حديثه لوكالة شهاب، إن العائلة تُطالب السلطة والجهات المعنية للعمل على تسريع إجراءات تسليم جثمان الشهيد من الجانب الإسرائيلي إلى قطاع غزة.

واستشهد الأسير فارس بارود (51 عاما) من مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة داخل سجون الاحتلال، وذلك بعد وقت قصير على نقله من معقتل ريمون الى مستشفى إسرائيلي.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين "إن الأسير بارود تعرض لإهمال طبي متعمد خلال السنوات الماضية، ولم يقدم له الرعاية الطبية التي كان من المفترض أن توفر له داخل الأسر".

وكان يفترض إطلاق سراحه مع الدفعة الأخيرة من الأسرى القُدامى الذين تعهد الاحتلال بإطلاق سراحهم خلال صفقة إحياء المفاوضات أواخر عام 2013، إلا أن الاحتلال علّق الإفراج عن الدفعة الرابعة التي تضم 30 أسيرا، ورفض إطلاق سراحهم لأسباب سياسية.

والشهيد بارود اعتقل منذ مارس 1991 ومحكوم بالسجن المؤبد بتهمة قتل مستوطن، وكان يفترض إطلاق سراحه مع الدفعة الأخيرة من الأسرى القُدامى الذين تعهد الاحتلال بإطلاق سراحهم خلال صفقة إحياء المفاوضات أواخر عام 2013.

المصدر : شهاب