وزيرة سلاح الجو الأمريكية تؤكد استقالتها

الجمعة 08 مارس 2019 11:42 م بتوقيت القدس المحتلة

وزيرة سلاح الجو الأمريكية تؤكد استقالتها

أكدت وزيرة القوات الجوية الأمريكية، هيذر ويلسون، اليوم الجمعة، أنها أبلغت الرئيس دونالد ترامب عزمها على الاستقالة من منصبها.

وكتبت ويلسون في تغريدة على صفحتها في تويتر: "اليوم أبلغت الرئيس أنني سأستقيل من منصبي كوزيرة للقوات الجوية، كي أترأس جامعة تكساس في مدينة إلباسو". وأضافت: "لقد تشرفت بالخدمة جنبا إلى جنب مع طيارينا. وأنا أفتخر بالتقدم الذي حققناه كي تستعيد لقوات الجوية الأمريكية جاهزيتها وقوتها الفتاكة".

فيما نقلت "رويترز" عن مسؤول أمريكي طلب عدم نشر اسمه أن ويلسون، التي اعتُبرت منذ فترة أحد أبرز المرشحين لمنصب وزير الدفاع القادم، قررت الاستقالة من منصبها. وذكر المسؤول أن ويلسون، التي تعتزم العودة للمجال الأكاديمي، لم يطلب منها أحد في إدارة الرئيس دونالد ترامب الرحيل كما أنها لم تستقل تحت أي ضغط.

وأفاد المصدر نفسه بأن ويلسون تعتزم ترك منصبها في 31 مايو إذا وافق مجلس أمناء جامعة تكساس على اختيارها لرئاسة الجامعة في مدينة إلباسو.

وجاء قرار ويلسون بعد نحو عامين من قيادتها لسلاح تعتمد عليه الولايات المتحدة في حملاتها في سوريا وأفغانستان.

وبحسب وسائل إعلام أمريكية، فإن الرئيس ترامب ينظر في ويلسون بين مرشحين آخرين لتولي وزارة الدفاع الأمريكية، خلفا لجيمس ماتيس الذي استقال يوم 1 يناير الماضي.

وفي يناير، أوردت صحيفة "بوليتيكو" أن شخصين على الأقل رفضا عرض ترامب بشغل هذا المنصب.

ويوم 19 ديسمبر، أعلن ترامب قراره البدء في سحب القوات الأمريكية من سوريا. وفي اليوم التالي، أورد الرئيس الأمريكي، عبر صفحته في تويتر، أن جيمس ماتيس يستقيل من منصب رئيس البنتاغون. وجرى تعيين باتريك شاناهان، النائب الأول لماتيس حينئذ، وزيرا للدفاع بالوكالة.

وأوضح ماتيس لدى تقديمه استقالته أنه اتخذ قراره هذا بسبب اختلافاته في الرأي مع رئيس الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات