التغيير والإصلاح: إطلاق النار على بيت النائب سلهب بلطجة أمنية

الأحد 17 مارس 2019 12:32 م بتوقيت القدس المحتلة

التغيير والإصلاح: إطلاق النار على بيت النائب سلهب بلطجة أمنية

أدانت كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية، اليوم الأحد، إطلاق الرصاص على بيت النائب عن مدينة الخليل عزام سلهب وسيارته، والتي جرت فجر اليوم.

واعتبرت الكتلة في بيان صحفي، ذلك "جريمة مدانة في التعدي على رمز من رموز الشرعية وأسير محرر أمضى سنوات طويلة في سجون الاحتلال".

وقالت إن: "هذه الجريمة ترويع للمواطنين واستهداف لحرماتهم وتعدٍ صارخ على حياتهم وأمنهم وتجاوز للحصانة الوطنية والبرلمانية".

وأكدت الكتلة أن "سياسية التضييق على النواب ورموز الشرعية الفلسطينية في الضفة الغربية سواء من الاحتلال بالاختطاف المتكرر أو من قبل سلطة رام الله في اقتحام بيوتهم واختطاف أبنائهم ومشاهد إطلاق الرصاص على سياراتهم وبيوتهم وما صاحبه من القرار الباطل بحل المجلس التشريعي، إنما هو تأكيد على الاستهداف الممنهج والمبرمج لنواب الشعب ومجلسه المنتخب".

وشددت على أن ذلك يعتبر "تكرارًا لمشهد البلطجة الأمنية وتأكيدًا على الدور الخبيث الذي تمارسه هذه الفئة الضالة متساوقة في ذلك مع سياسة الاحتلال"، وفق قولها.

وتعرض منزل النائب سلهب وسيارته، فجر اليوم لإطلاق نار من مسلحين، وقالت مصادر في المدينة إن أضرارا مادية لحقت بالمنزل والسيارة دون وقوع إصابات، مشيرةً إلى أن النائب سلهب كان متواجدا في منزله لحظة إطلاق النار.

المصدر : شهاب