قراءة لما بعد الصاروخ

الإثنين 25 مارس 2019 11:50 ص بتوقيت القدس المحتلة

قراءة لما بعد الصاروخ

بقلم حمزة أبو شنب 

- ليس مهماً كيف ومن أطلق الصاروخ أمام الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة على الأسرى والقدس والضفة الغربية وقطاع غزة.

- رئيس حكومة العدو أمام خيارات صعبة فأولويته الأولى هي الفوز بالانتخابات وتشكيل الحكومة القادمة للتهرب من ملفات الفساد.

- خيارات نتنياهو محصورة بين مشهد الدمار من صاروخ المقاومة وبين مشهد رد المقاومة في حال توسع في العدوان.

- سيلجأ العدو إلى رد ربما يكون أقسى من السابق، مع الاعتماد على تقدير شعبة الاستخبارات العسكرية لدوافع إطلاق الصاروخ.

- حشد مزيد من القوات على حدود قطاع غزة لا يعني أننا أمام عملية برية، ولكنه كإجراء احترازي من العدو خشية التطورات الميدانية ورد فعل المقاومة.

- مازال العدو يجهل تقدير المقاومة وموقفها، وبتقديري لن تسمح المقاومة للعدو بالتمادي في عدوانه على قطاع غزة.

- سيتوقف العدو كثيراً أمام فشل القبة الحديدية وتطور أدوات المقاومة.