الحمد الله: لم تنقطع الرواتب يوماً ولم يتعطل إيصالها إلى غزة في عهد حكومتي!

الخميس 04 أبريل 2019 12:58 م بتوقيت القدس المحتلة

الحمد الله: لم تنقطع الرواتب يوماً ولم يتعطل إيصالها إلى غزة في عهد حكومتي!

قال رئيس حكومة تسيير الأعمال رامي الحمدالله، إن حكومته لم تكن يوماً إلا أداة تنفيذية للبرنامج السياسي التحرري والديمقراطي الذي يتبناه محمود عباس.

وأضاف الحمدالله، أن حكومته عملت في ظل تحديات كبرى، وفي غمار حصار مالي وسياسي، وواجهت استمرار الانقسام المأساوي وتداعياته الكبيرة والمؤلمة، زاعماً رغم ذلك لم تنقطع الرواتب يوماً ولم يتعطل إيصال خدماتها إلى كل شبر من أرضنا، في غزة وفي الضفة وفي القلب منها القدس وسائر المناطق المهمشة والمهددة وخلف.

وادعى رئيس حكومة السلطة، "انصب عمل حكومتي على تكريس بناء مؤسسي قوي مقاوم قادر على تلبية احتياجات وتطلعات شعبنا، فتمخضت عنه آلاف المشاريع التطويرية والتنموية وحث الخطى في إعمار قطاع غزة رغم عدم ورود ما يكفي من التزامات الدول حسب اتفاق القاهرة".

وأضاف الحمد الله، أن حكومته "استطعنا ضبط الانفاق الحكومي وتعزيز إدارة المال العام وتعظيم الإيرادات على قاعدة تطبيق العدالة في السياسات الضريبية وتخفيض العبء الضريبي للأفراد ذوي الدخل المتدني وتحفيز نمو وثبات الشركات الناشئة والصغيرة".

يشار الى أن السلطة فرضت العديد من العقوبات التي تتواصل للعام الثاني على التوالي مست مصالح المواطنين في قطاع غزة بشكل مباشر، وتضمنت تقليص الرواتب لنحو 50% وإحالة الآلاف للتقاعد المبكر الإجباري، وتقليص التحويلات الطبية والتضييق على التحويلات المالية للمؤسسات الخيرية، وغيرها من العقوبات.

المصدر : شهاب