بعد غانتس وباراك.. ساعر تعرض هاتفه للاختراق قبيل انتخابات الليكود التمهيدية

الإثنين 08 أبريل 2019 09:19 ص بتوقيت القدس المحتلة

بعد غانتس وباراك.. ساعر تعرض هاتفه للاختراق قبيل انتخابات الليكود التمهيدية

تعرض هاتف الوزير الإسرائيلي السابق والقيادي في حزب الليكود، جدعون ساعر، وذلك للاختراق قبل الانتخابات الداخلية التمهيدية في الحزب، والتي أجريت بداية شباط/ فبراير الماضي، بحسب ما ذكر التلفزيون الرسمي الإسرائيلي (كان).

وبحسب القناة، فإن ساعر اكتشف تعرضه للاختراق قبيل الانتخابات التمهيدية لليكود بأيام. وأشارت القناة إلى أن ساعر رفض التعقيب على الموضوع.

ولفتت القناة إلى أن الرقابة رفضت الكشف عن الجهة المسؤولة عن اختراق الهاتف، أو عن الموعد المحدد الذي تعرض هاتف ساعر فيه للاختراف، لافتة إلى أنه حينها لم يكن يشغل أي منصب رسمي.

وأشارت القناة إلى أن اختراق الهاتف على هذا النحو، يتيح التحكم بكاميرا الجهاز، والتنصت على المكالمات الواردة والصادرة، بالإضافة إلى أنه يتيح الدخول إلى بريده الخاص والانكشاف على الرسائل النصية.

يذكر أن ساعر حقق نتائج جيدة في انتخابات الليكود التمهيدية، وحصل على مقعد في المواقع الخمسة الأولى في قائمة الليكود، على الرغم من محاولات رئيس الحزب، بنيامين نتنياهو، إقصائه، عبر إبرام صفقات ولوائح انتخابية داخلية عكست الخلافات الشديدة بين الاثنين.

وأشارت تقارير صحافية إسرائيلية، الأسبوع الماضي، إلى أن عن أن جهاز الأمن العام (الشاباك)، كان قد حذر وزيرة القضاء،  أييليت شاكيد، من أن هاتفها قد يكون عرضة للاختراق.

كما ذكرت تقارير إسرائيلية سابقة أن الاستخبارات الإيرانية حصلت على محتويات هواتف كل من زوجة ونجل رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو, ورئيس تحالف "كاحول لافان"، بيني غانتس، ورئيس الحكومة الأسبق، إيهود باراك.

بدورها، رفضت وزارة الخارجية الإيرانية التقارير الإسرائيلية حول اختراق جهاز الاستخبارات في طهران لهواتف عدة سياسيين إسرائيليين.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا)، عن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، قوله إن "تلك المزاعم تنبع من عداء (إسرائيل) وخبثها تجاه إيران"، واعتبر قاسمي ذلك يأتي في سياق "محاولة إلصاق أي تهمة بإيران".

المصدر : مواقع إلكترونية