قوات الأمن السوداني تفشل بفض اعتصام أمام مقر الجيش بالخرطوم

الإثنين 08 أبريل 2019 09:32 ص بتوقيت القدس المحتلة

قوات الأمن السوداني تفشل بفض اعتصام أمام مقر الجيش بالخرطوم

فشلت قوات الأمن السوداني، فجر اليوم الاثنين، في فض اعتصام لآلاف المتظاهرين المطالبين بتنحي الرئيس عمر البشير، وذلك أمام مقر الجيش في العاصمة الخرطوم.

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية عن شهود عيان أن قوات الأمن بدأت هجوماً باستخدام القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع عند الساعة الثانية والنصف فجراً.

وتابع الشهود أن مهاجمة القوات الأمنية تسببت في ربكة بين آلاف المعتصمين، لكن سرعان ما عادوا إلى مواقعهم، بعد فشلهم في فض التظاهرة، مشيرين إلى أنهم "ما زالوا متمسكين باعتصامهم حتى يسقط النظام".

وأمس، قال مجلس الدفاع والأمن الوطني في السودان إن المحتجين يمثلون شريحة من المجتمع يجب الاستماع إليها، وهو ما اعتبره مراقبون تخلياً عن الرئيس.

ويواصل آلاف السودانيين، لليوم الثاني على التوالي، اعتصامهم أمام مقر قيادة الجيش بالخرطوم، للمطالبة بتنحي البشير (75 عاماً)، الذي يحكم البلاد منذ 1993.

ودخلت الاحتجاجات في السودان شهرها الرابع، وبدأت منددة بالغلاء وتحولت إلى المطالبة بتنحي البشير، وأسفرت عن سقوط 32 قتيلاً، حسب آخر إحصائية حكومية، في حين تقول "منظمة العفو الدولية" إن حصيلة الضحايا بلغت 52 قتيلاً.

وسبق أن أقر البشير، في تصريحات متفرقة بالتزامن مع موجة الاحتجاجات الحالية، بوجود مشاكل اقتصادية يعانيها السودان، لكنها ليست بالحجم الذي تضخّمه وسائل الإعلام، "في مسعى منها لاستنساخ ربيع عربي في السودان"، حسب قوله.

المصدر : مواقع إلكترونية