3 دول خليجية تدعم قرارات المجلس العسكري في السودان

الأحد 14 أبريل 2019 05:10 م بتوقيت القدس المحتلة

3 دول خليجية تدعم قرارات المجلس العسكري في السودان

أعلنت السعودية والإمارات والبحرين، دعمهما خطوات المجلس العسكري الانتقالي في السودان، لأول مرة بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير.

وأمس السبت، أعلن الرئيس الجديد للمجلس العسكري الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان، أنه سيتم تشكيل مجلس عسكري لتمثيل سيادة الدولة (شُكِّل لاحقاً)، وحكومة مدنية يتفق عليها الجميع، خلال مرحلة انتقالية تمتد عامين كحد أقصى، وهو ما رفضه الشارع السوداني.

وفي أول تعليق رسمي من الرياض منذ الإطاحة بالرئيس عمر البشير (1989-2019)، أفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، مساء أمس، بأن المملكة "تعلن دعمها للخطوات التي أعلنها المجلس العسكري الانتقالي، والوقوف إلى جانب الشعب السوداني".

وأشارت إلى أن العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، وجَّه بتقديم حزمة من المساعدات الإنسانية إلى السودان، تشمل أدوية ومشتقات بترولية وقمحاً.

وفي أول تعليق أيضاً منذ الإطاحة بالبشير، قالت الإمارات في بيان للخارجية، بالساعات الأولى من صباح الأحد، إنها "تدعم وتؤيد الخطوات التي أعلنها المجلس العسكري الانتقالي في السودان، للمحافظة على الأرواح والممتلكات، والوقوف إلى جانب الشعب السوداني".

ووجَّه رئيس الإمارات، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، بالتواصل مع المجلس العسكري الانتقالي، لبحث مجالات المساعدة للشعب السوداني.

من جانبه أعلن ملك البحرين اليوم الأحد، تضامن بلاده مع الشعب السوادني ووقوفه إلى جانب "قرارات المجلس العسكري الانتقالي".

جدير بالذكر أن 8 من أعضاء المجلس العسكري الانتقالي أدوا اليمين الدستورية، مساء السبت، أمام كل من رئيس المجلس ورئيس هيئة القضاء، وذلك غداة أداء رئيس المجلس عبد الفتاح البرهان اليمين، الجمعة الماضي، خلفاً لوزير الدفاع عوض بن عوف.

ويأتي موقف الرياض وأبوظبي، في ظل رفض المعارضة السودانية لخطوات المجلس العسكري، حيث طالبت "قوى إعلان الحرية والتغيير"، أمس السبت، بحكومة انتقالية مدنية تدير المرحلة الانتقالية وتنفّذ المهام الانتقالية، بالإضافة إلى اعتقال والتحفظ على كل قيادات جهاز الأمن والاستخبارات التي أعطت الأوامر على مدى 30 سنة، على أن يقدَّموا إلى محاكمات عادلة وفقاً للدستور.

المصدر : وكالات