صحيفة أمريكية: "صفقة القرن" لن تنص على إقامة دولة فلسطينية

الإثنين 15 أبريل 2019 09:44 ص بتوقيت القدس المحتلة

صحيفة أمريكية: "صفقة القرن" لن تنص على إقامة دولة فلسطينية

كشفت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، اليوم الاثنين، النقاب عن أن خطة التسوية المنتظر أن تطرحها الإدارة الأمريكية قريبًا، والمعروفة بتسميتها الإعلامية "صفقة القرن"، "لا تعتمد حل الدولتين كأساس لها"، على عكس جولات المفاوضات التي دارت على مدار الأعوام العشرين الماضية.

وتبقى تفاصيل الصفقة محاطة بسرية تامة حتى الآن، غير أنه من المتوقع أن يتم الكشف عنها وعرضها على الأطراف المعنية مع انتهاء تشكيل الحكومة الإسرائيلية، وفق الصحيفة. 

وأوضحت الصحيفة، أن "خطة السلام التي أعدتها إدارة ترامب تتضمن مقترحات لتحسين مستوى حياة الفلسطينيين من خلال ضخ استثمارات لهذا الغرض، ولكنها ستمنع، على الأرجح، إقامة دولة فلسطينية ذات سيادة إلى جانب إسرائيل".

ومن المتوقع، وفق الصحيفة "أن يتم نشر تفاصيل صفقة القرن، بعد انتهاء رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، من تشكيل حكومته الجديدة، ولكن هناك من يقول إن الإدارة الأمريكية ستتروى حتى نهاية شهر رمضان المقبل".

ومن المعروف أن تفاصيل "الخطة" بقيت طي الكتمان حتى الآن، لكن مصادر أمريكية ترى أنها تخلت عن حل الدولتين الذي استندت إليه جولات المفاوضات بين "إسرائيل" والسلطة الفلسطينية على مدار العشرين عامًا الماضية، وتمحورت حول أمن دولة "إسرائيل"، من ناحية، وعلى تحسين مستوى معيشة الفلسطينيين، من ناحية أخرى.

وكانت عملية التسوية قد تجمدت بعد وقف السلطة الفلسطينية للاتصالات مع إدارة ترامب العام، احتجاجا على قراره الاعتراف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل".

وتدهورت علاقة السلطة الفلسطينية مع الولايات المتحدة، خلال الأشهر الماضية، بعد وقف واشنطن للتمويل الذي كانت تدفعه لوكالة غوث وتشغيل ملايين اللاجئين، المعروفة اختصارا بـ(أونروا).

ولكن ترامب عبر عن تفاؤله بأن السلطة ستعود قريبا إلى طاولة المفاوضات، قائلا: "أؤكد أنهم سوف يعودون، 100 في المائة".

المصدر : مواقع إلكترونية