نقل البشير وقيادات عليا من النظام السابق إلى سجن "كوبر" بالخرطوم

الأربعاء 17 أبريل 2019 12:04 م بتوقيت القدس المحتلة

نقل البشير وقيادات عليا من النظام السابق إلى سجن "كوبر" بالخرطوم

نقلت وسائل إعلام سودانية ودولية عن مصادر وصفت بالمطلعة، أن الرئيس المخلوع عمر البشير، نقل اليوم الأربعاء إلى سجن كوبر، حيث يقبع عدد من قيادات النظام السابق العليا.

وذكرت المصادر أن عبد الله البشير شقيق الرئيس المخلوع، وجمال الوالي، القيادي في حزب المؤتمر، وعدداً من قادة "كتائب الظل" وضعوا في سجن كوبر، وأن آخرين جاري نقلهم إليه، وتوقع أن يصل البشير هو الآخر إلى هذا السجن.

وفي هذه الأثناء، نشرت صحيفة "آخر لحظة" على صفحتها الأولى عنواناً بالعريض يقول إن "البشير في سجن كوبر"، فيما أفادت صحيفة "التيار" باعتقال مجموعة كبيرة من قيادات حزب المؤتمر الوطني أمس وإحالتهم إلى سجن كوبر، المخصص للسياسيين.

ومن أبرز هؤلاء المعتقلين وفق الصحيفة "عبد الرحمن الخضر والي ولاية الخرطوم الأسبق، رجل الأعمال الشهير جمال الوالي، والي الخرطوم ووزير الدفاع الأسبق الفريق أول ركن عبد الرحيم محمد حسين".

كما أكد مسؤولان في تصريح لـ"سي إن إن"، اليوم أنه تم نقل البشير  إلى سجن كوبر تحت حراسة أمنية مشددة مرفقاً لمسؤولين كانا موجودين ومطلعين على عملية النقل هذه.

وأضاف المسؤولان أن البشير احتجز في مكان منفصل عن مكان احتجاز شخصيات أخرى في نظامه ممن اعتقلوا بعد الإطاحة به.

وكان مسؤولون بالمجلس العسكري الانتقالي قالوا إن الرئيس المخلوع "متحفظ عليه في مكان آمن" دون تقديم أي تفاصيل إضافية.

ويذكر أن هذه الأنباء تأتي في الوقت الذي يطالب فيه حزب المؤتمر الوطني السوداني (الحزب الحاكم سابقاً)، المجلس العسكري الانتقالي بالإفراج "الفوري" عن عدد من قادته وأعضائه وحذر من تأخير الانتقال السلمي للسلطة بسبب الخطوات التي يتخذها المجلس.

جاء ذلك في بيان سابق حذر فيه الحزب من الخطوات التي يتخذها المجلس العسكري ومشيراً إلى أنها ستساهم في تأخير الانتقال السلمي والسلس للسلطة.

وفي 11 أبريل الجاري، عزل  الجيش السوداني البشير من الرئاسة، بعد ثلاثة عقود من حكمه البلاد، على وقع احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي.

وأكّد المجلس العسكري الانتقالي في السودان، أمس، أن تسليم البشير إلى "المحكمة الجنائية" شأنٌ تُقرره الحكومة المدنية التي ستتولى الحكم في البلاد لاحقاً، وليس من اختصاصاته.

ويخضع البشير لمذكرتي توقيف دوليتين أصدرتهما المحكمة الجنائية الدولية عامي 2009 و2010 بتهمة "الإبادة وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب" ارتُكبت في إقليم دارفور بين عامي 2003 و2008.

سجن كوبر

وتكرر اسم سجن "كوبر" في الخرطوم كثيراً في الآونة الأخيرة وبشكل لافت، منذ الإطاحة بالرئيس البشير، فما هي حكاية هذا المعتقل؟

وشيد سجن "كوبر" في السودان عام 1903 على أرض مساحتها نحو خمسة آلاف متر مربع، ويمتد من حي الواحة جنوباً وفي الشمال الفاصل مع المنطقة الصناعية الخرطوم بحري وغرباً شارع بشير محمد سعيد، وشرقاً إلى شارع الشفاء حي كافوري.

وصمم مبنى السجن هندسياً بشكل يحاكي سجون بريطانيا وعلى وجه التحديد سجن برمنغهام، وحصل على تسميته إشارة إلى مسؤول بريطاني يدعى (cooper) تولى إدارة أموره إبان استعمار بريطانيا للسودان.

يضم سجن "كوبر" 14 قسماً، منها قسم المحكوم عليهم بالإعدام، وقسم لأرباب السوابق، وآخر لذوي الأحكام الطويلة والقصيرة، وأقسام أخرى للمنتظرين وقسم للمعاملة الخاصة لكبار الموظفين الذين يدينهم القضاء بأحكام سجن وقد تم إلغاء هذا القسم في العهد الحديث.

أما القسم السياسي فقد ظل هو الأشهر على الإطلاق لارتباط سجنائه أو المعتقلين فيه بتقلبات الحكم في السودان.

المصدر : مواقع إلكترونية