في ندوة سياسية تعقد اليوم في لندن

​الجالية الفلسطينية في بريطانيا تبحث سبل تعزيز الوحدة الوطنية لمواجهة صفقة القرن.

الأربعاء 17 أبريل 2019 04:40 م بتوقيت القدس المحتلة

​الجالية الفلسطينية في بريطانيا تبحث سبل تعزيز الوحدة الوطنية لمواجهة صفقة القرن.

ينظم المنتدى الفلسطيني في بريطانيا بالتعاون مع منتدى التواصل الاوروبي الفلسطيني ندوة سياسية اليوم الأربعاء (١٧-٤) تبحث في سبل تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية ومواجهة صفقة القرن.

وسيشارك في الندوة، التي ستعقد في مقر المنتدى الفلسطيني شمال غرب لندن، قيادات من الجالية الفلسطينية ومسؤولي المؤسسات العاملة للقضية الفلسطينية في بريطانيا وعدد من الصحفيين والإعلاميين والنشطاء السياسيين من أبناء الجالية الفلسطينية والعربية.

وسيتحدث في الندوة كل من علي الصالح/ رئيس رابطة الجالية الفلسطينية في بريطانيا وعضو المجلس الوطني الفلسطيني، والدكتور حافظ الكرمي/ رئيس المنتدى الفلسطيني في بريطانيا ، بالاضافة للبروفيسور كامل حواش/  رئيس الحملة البريطانية للتضامن مع فلسطين. وسيدير الندوة الاعلامي الفلسطيني زاهر بيراوي.

ومن المتوقع ان تتناول الندوة مسيرات العودة، وهبة "باب الرحمة" وبطولات أسرى الحرية في سجون الاحتلال باعتبارها نماذج مهمة وعملية لتعزيز الوحدة الوطنية. كما سيتحدث المشاركون في الندوة عن الاستراتيجية الفلسطينية لمواجهة صفقة القرن. ودور الجاليات وعموم فلسطينيي الخارج في محاولات تصفية القضية والحقوقدالفلسطينية.

وقال زاهر بيراوي-الاعلامي الفلسطيني ورئيس منتدى التواصل الاوروبي الفلسطيني (يوروبال فورم) ان هذه الندوة تعتبر في غاية الأهمية من حيث موضوعها وتوقيتها ومن حيث مكان انعقادها. فهي تاتي في ذكرى يوم الأسير الفلسطيني وفِي سياق الذكرى السنوية الاولى لمسيرات العودة وكسر الحصار ، وفِي وقت باتت فيه المؤامرات اكثر وضوحاً على القضية والحقوق الفلسطينية، مؤكدا ان الجالية الفلسطينية في بريطانيا كجزء من فلسطينيي الخارج الذين هم جزء اساسي من الشعب الفلسطيني تشعر بخطورة هذه المؤامرات وتستشعر أهمية العمل الوحدوي بين كافة مكونات المجتمع الفلسطيني للوقوف في وجه محاولات تصفية القضية.

واضاف بيراوي "اننا نسعى لتشكل نموذج للعمل الوحدوي القادر على حمل رسالة الشعب الفلسطيني بقوة للمجتمعات التي نعيش فيها كما نسعى لأن نلعب الدور المطلوب منا في تعزيز وحدة شعبنا التي تعتبر السلاح الأهم لمواجهة كافة التحديات والمؤامرات التي تحاك ضدنا".

وأضاف بأن هذه الندوة ستضع الجالية الفلسطينية في بريطانيا امام واجبها ومسؤوليتها التي تتطلب العمل المشترك لتعزيز الوحدة الوطنية في هذا الظرف الحرج الذي تمر به قضيتنا.

جدير بالذكر ان الندوة تأتي ضمن فعاليات الصالون السياسي الدوري الذي ينظمه المنتدى الفلسطيني في بريطانيا. والذي يعالج كثيراً من القضايا المتعلقة بالقضية الفلسطينية وهموم الجالية في المهجر.

المصدر : شهاب