انتظرت خروج ابنها 34 عامًا.. وفاة والدة الأسير رشدي أبو مخ

الأحد 21 أبريل 2019 10:05 ص بتوقيت القدس المحتلة

انتظرت خروج ابنها 34 عامًا.. وفاة والدة الأسير رشدي أبو مخ

نعت وزارة الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، وفاة والدة الأسير في سجون الاحتلال رشدي أبو مخ (58عاماً) الحاجة سميّة توفيق أبو مخ (أم محمود)، من مدينة باقة الغربية.

وأكدت الوزارة أن والدة الأسير توفيت، ولم تري ابنها منذ سنوات عديدة، واعتبرت  ذلك انتهاك صارخ بحق الأسرى الفلسطينيين داخل السجون حيث يبين ذلك معاناة الأسرى القدامى والظلم الواقع عليهم وحرمانهم من رؤية ذويهم، فالكثير منهم يودعون كل يوم أحباب لهم ولكن لا أمل في رؤيتهم أو حتى إلقاء النظرة الأخيرة عليهم.

وطالبت الوزارة في بيانها المؤسسات الدولية ووسائل الإعلام بكافة أشكالها، بتسليط الضوء على عذابات الأسرى القدامى وضرورة الوقوف بجانبهم، للتخفيف من معاناتهم ولإعطائهم أمل في نيل حريتهم وحقوقهم التي شرعت لهم حسب المواثيق الدولية .

وحكم أبو مخّ بالسجن مدى الحياة، بعد إدانته ورفاقه وليد دقة وإبراهيم أبو مخ وإبراهيم بيادسة، بالعضوية في خلية نفذت عملية خطف وقتل جندي إسرائيليّ في العام 1984، مع أن رشدي لم يشارك فعليًا بعملية الخطف والقتل، وأدين فقط بالتستر على فعل رفاقه.

المصدر : شهاب