الصين تنتقم وترامب يتوعد: القادم أسوأ

الإثنين 13 مايو 2019 10:12 م بتوقيت القدس المحتلة

الصين تنتقم  وترامب يتوعد: القادم أسوأ

فال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن الصين ستواجه وضعا أكثر سوءا، بسبب الإجراءات الأخيرة، التي تعتزم اتخاذها ضد المنتجات الأمريكية.

واعلنت وزارة المالية الصينية، اليوم الاثنين 13 مايو/ آيار، إن بكين تعتزم فرض تعريفة على السلع الأمريكية بقيمة 60 مليار دولار.

ويأتي الإجراء الصيني ردا على تصعيد الولايات المتحدة الأمريكية لما تصفه الصين بـ"الحرب التجارية"، حيث قرر ترامب فرض رسوم على المنتجات الصينية بقيمة 200 مليار دولار.

وكتب ترامب على "تويتر"، إن التعريفات الجمركية، التي تم فرضها على المنتجات الصينية، يمكن تجنبها بعدة طرق، منها شراء المنتج من دولة لا تخضع لهذه التعريفات، أو شراء المنتج داخل الولايات المتحدة الأمريكية، عن من مصانع تنتجها محليا.

وأضاف: "هذه هي فكرة جيدة بالنسبة للمنتجات الصينية، التي يمكن إنتاجها داخل الولايات المتحدة الأمريكية"، مشيرا إلى أن هذه المنتجات لن تكون لها أي رسوم جمركية.

وقال ترامب: "الصين لن تفعل أي شيء بردها على فرض الرسوم الأمريكية، وستغادر العديد من الشركات الصين إلى دول أخرى، مثل فيتنام أول دول أسيوية أخرى، وهذا ما يجعل الصين تبحث عن إبرام اتفاق مع واشنطن".

وأوضح ترامب أن الصين حصلت على مزايا التجارة مع الولايات المتحدة الأمريكية لسنوات".

وحذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الاثنين، الصين من الرد على زيادة الرسوم الجمركية التي فرضها على سلع صينية الأسبوع الماضي، وقال إن المستهلكين الأمريكيين لن يدفعوا مقابل أي زيادة في الرسوم الجمركية.

وكتب ترامب، على تويتر: "قلت بصراحة للرئيس شي ولجميع أصدقائي الكثيرين في الصين إن الصين ستتضرر بشدة إذا لم تبرم اتفاقا لأن الشركات ستضطر لمغادرة الصين إلى دول أخرى".

وصرح نائب رئيس الوزراء الصيني ليو خه، السبت الماضي بأن بلاده سترد على أحدث زيادة في الرسوم الجمركية الأمريكية، مؤكدا أن خطوات واشنطن بهذا الصدد لا تساعد على حل قضايا التجارة الثنائية.

وقال ليو خه: "لدى الطرفين في الوقت الحاضر تفاهم مشترك حول العديد من القضايا، لكن بصراحة، هناك خلافات، ونعتقد أنها تتعلق بشكل أساسي بأهم القضايا الأساسية. كل دولة لديها قضايا أساسية مهمة، ونحن لا يمكننا تقديم تنازلات بهذا الصدد".

المصدر : وكالات