المجلس العسكري بالسودان يعلق التفاوض وقوى التغيير تعتبره مؤسفا

الخميس 16 مايو 2019 10:42 ص بتوقيت القدس المحتلة

المجلس العسكري بالسودان يعلق التفاوض وقوى التغيير تعتبره مؤسفا

علّق المجلس العسكري الحاكم في السودان، فجر الخميس، لمدة 72 ساعة، المفاوضات مع قوى الحرية والتغيير بشأن الفترة الانتقالية، وذلك من أجل "تهيئة المناخ للحوار"، في أعقاب تصاعد إطلاق النار في محيط اعتصام المتظاهرين أمام القيادة العامة للجيش في الخرطوم.

وقال الفريق عبد الفتاح البرهان، رئيس المجلس العسكري الانتقالي، في بيان بثّه التلفزيون الرسمي: "من واقع مسؤوليتنا أمام الله وجيشنا وشعبنا، قرّرنا وقف التفاوض لمدة 72 ساعة؛ حتى يتهيّأ المناخ لإكمال الاتفاق".

ودعا البرهان المتظاهرين إلى "إزالة المتاريس جميعها خارج محيط الاعتصام"، وفتح خط السكة الحديد بين الخرطوم وبقية الولايات، ووقف "التحرّش بالقوات المسلّحة وقوات الدعم السريع والشرطة واستفزازها"، وفق تعبيره.

وجاء بيان البرهان بعد ساعات من إطلاق نار مساء الأربعاء في محيط اعتصام المتظاهرين أمام القيادة العامة للجيش؛ ما أدى إلى إصابة 8 أشخاص، وبعد يومين من مقتل ستة أشخاص في المنطقة نفسها نتيجة إطلاق نار من مسلحين

بدورها علقت قوى إعلان الحرية والتغيير على بيان البرهان بالقول إن تعليق التفاوض "قرار مؤسف"، متعهدة بـ"مواصلة الاعتصام أمام القيادة العامة وكافة ميادين الاعتصام في البلاد".

وكانت واشنطن وتحالف قوى الحرية والتغيير حمّلا، الثلاثاء، الجيش مسؤولية أعمال العنف، في حين حمّل المجلس العسكري مسؤوليتها لـ"عناصر مجهولة" تريد حرف المسار السياسي عن وجهته

وأتى بيان الفريق برهان بعيد إعلان قادة الاحتجاج أنّ المجلس العسكري علّق المفاوضات معهم.

المصدر : وكالات