خبير إسرائيلي: نقترب من هزة أرضية مدمرة

الخميس 16 مايو 2019 05:09 م بتوقيت القدس المحتلة

خبير إسرائيلي: نقترب من هزة أرضية مدمرة

أوضح الدكتور رون أفني خبير الزلازل اليوم الخميس،  إلى أن الهزة الأرضية التي شعر بها السكان الليلة الماضية غير مألوفة بتاتا، كما تشير الإحصاءات التاريخية إلى أن هزة أرضية ليست بعيدة وأن "إسرائيل" عرضة لتلك الهزة القوية وحتى المدمرة.

وأضافت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية نقلا عن خبير الزلازل:" كل الزلازل المدمرة التي حدثت عبر التاريخ مصدرها الشق السوري الأفريقي، الزلازل في البحر المتوسط بعيدة عنا خاصة في منطقتي قبرص واليونان، لذلك فإنها لا تسبب أضرارًا هنا، لكن في عام 1927 كان هناك زلزال في البلاد أودى بحياة حوالي 300 شخص، كما قُتل 180 شخصًا بسبب الزلزال الذي دمر صفد، لدينا حسب الفترات كل 90 سنة هزة أرضية كبيرة، لذلك يمكننا القول أننا نقترب من الموعد".

وحذر:" وفقًا للسيناريوهات سيؤدي زلزال قوي في إسرائيل إلى مقتل 7000 شخص وحوالي 8200 شخص سيصابون بجروح بين متوسطة لخطيرة، وحوالي 37000 مصاب بجروح طفيفة، وسيحتاج عشرات الآلاف إلى علاج طبي وسيظل 170,000 شخص بلا مأوى".

وتعرضت فلسطين المحتلة، مساء الأربعاء، لهزة أرضية خفيفة تركزت بين مدينتي حيفا والخضيرة بعرض البحر الأبيض المتوسط.

ونقل الاعلام العبري، عن خبراء في المسح الجيولوجي، أن الهزة الأرضية التي شعرنا بها كانت بمعدل 4.4 على مقياس ريختر، دون وقوع أضرار أو إصابات.

يشار إلى أنه ضربت فلسطين في السنوات الأخيرة أكثر من 30 هزة أرضية تزيد على درجتين وفق سلم ريختر، وكانت 7 هزات منها تزيد على 3 درجات.

وشهدت فلسطين مؤخرًا سلسلة هزات أرضية خفيفة، وسط تحذيرات من أن التتابع في الهزات الخفيفة يشير إلى إمكانية حدوث هزة قوية مدمرة مستقبلاً، ولا سيما أن فلسطين تقع في منطقة جغرافية نشطة زلزالياً منذ آلاف السنين، يطلق عليها منطقة "الانهدام".

وتنحصر بين الصفيحة العربية والأفريقية، وتبتعد كل منهما عن الأخرى 5 إلى 7 ملم سنويًا، ما يعني أن هناك ضغطاً على الصخر سيؤدي لعجز طبقات الأرض عن تحمل ذلك، ثم حدوث هزات أرضية.

المصدر : شهاب