روحاني يرفض دعوة ترامب ويكشف عدد الطلبات الأمريكية لبدء "محادثات"

الثلاثاء 21 مايو 2019 03:36 ص بتوقيت القدس المحتلة

روحاني يرفض دعوة ترامب ويكشف عدد الطلبات الأمريكية لبدء "محادثات"

اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني أن ظروف اليوم ليست ظروفا مناسبة للتفاوض، وهي ظروف مقاومة وصمود، وذلك بعد إعلان ترامب استعداداه لإجراء مباحثات مع إيران اليوم. .

ونقل التلفزيون الإيراني عن روحاني خلال لقائه جمعا من العلماء ورجال الدين مساء يوم أمس الأثنين "في السنة الماضية خلال سفري إلى الأمم المتحدة أكثر من خمس رؤساء دول كبيرة توسطوا لدي لنبدأ مفاوضات مع الولايات المتحدة ورفضنا، وزارة الخارجية الأمريكية أرسلت أكثر من عشر طلبات للتفاوض لكن الظروف التي نعيشها اليوم ليست ظروفا مواتية للتفاوض وإنما للمقاومة والصمود".

وتابع روحاني:"العدو دائما كان يسعى لنكون البادئين، وأحد أهم الأعمال التي ستسجل لصالح حكومتنا هي أن الجمهورية الإسلامية لم تكن البادئة بالتصعيد، ظروف اليوم ليست ابدأ ظروفا مناسبة للتفاوض، وظروفنا اليوم هي ظروف مقاومة وصمود

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قال الإثنين، إن إيران ستواجه "بقوة كبيرة" إذا حاولت فعل أي شيء ضد المصالح الأمريكية في الشرق الأوسط، مضيفا أن طهران معادية للغاية لواشنطن.

وأخبر ترامب الصحفيين في أثناء مغادرته البيت الأبيض لحضور حدث في ولاية بنسلفانيا، أنه لا يزال على استعداد لإجراء محادثات مع إيران "عندما يكونون مستعدين"، وفقا لرويترز.

وتعد دعوة ترامب لإيران للتفاوض الثانية خلال يوم واحد، حيث حث في مقابلة واسعة النطاق، مع قناة "فوكس نيوز" الأمريكية، الإيرانيين على المجيء إلى طاولة المفاوضات خلال المقابلة، ولكنه قال في الوقت نفسه، إن "الاتفاق النووي الذي أبرمه أوباما مع إيران عرض مرعب".".

وأرسلت الولايات المتحدة تعزيزات عسكرية إلى الشرق الأوسط تضمنت حاملة طائرات وقاذفات من طراز بي — 52 وصواريخ باتريوت، في استعراض للقوة في مواجهة ما يقول مسؤولون من الولايات المتحدة إنه تهديدات إيرانية للقوات والمصالح الأمريكية في المنطقة.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت عن انسحابها من الاتفاق النووي، يوم 8 أيار/مايو من عام 2018، وإعادة فرض جميع العقوبات ضد طهران، بما في ذلك والعقوبات الثانوية، ضد الدول الأخرى، التي تتعامل مع إيران.

المصدر : وكالات