بالصور والفيديو: رونالدو متهم بالنصب.. يروج لمنتجات رياضية وهمية

الأحد 26 مايو 2019 05:25 م بتوقيت القدس المحتلة

رونالدو متهم بالنصب.. يروج لمنتجات رياضية وهمية

وجهت اتهامات بالنصب لنجم نادي يوفنتوس لكرة القدم، البرتغالي كريستيانو رونالدو، بعد ترويجه لمنتجات رياضية مزيفة غير فعالة ووهمية.

ويدعم "رونالدو" منتجات لياقة بدنية، تابعة لشركة يابانية، وهي عبارة عن أحزمة يزعم أنها قادرة على تشكيل عضلات البطن السداسية، من دون بذل تمارين رياضية شاقة.

ويبلغ سعر وحدة الأحزمة، ما يقرب 445 دولار أمريكي.

ولكن يؤكد خبراء الصحة أن هذه الأحزمة تخدع المستهلكين، وتوهمهم بتشكيل هذه العضلات، والحصول على مظهر نجوم هوليوود الوسيمين.

ويروج رونالدو لهذه المنتجات، بصفته سفيرا دعائيا لـ ""SIXPAD، وهي شركة يابانية للتكنولوجيا متخصصة في منتجات "تحفيز العضلات" كهربائيا.

وفيما أكد الخبراء لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، بأنها فعالة في الشفاء، ولكنها لا تحدث أي تأثير حقيقي في نمو العضلات.

ويوضح الدكتور نيال ماكفارلين، أستاذ علم وظائف الأعضاء والرياضة في جامعة غلاسكو: "يستخدم علماء الرياضة تقنيات "تحفيز العضلات" كهربائيا طوال الوقت لإعادة تأهيل الإصابات والتعافي، ولكنها لا تمنحك بطنا مثالية مكونة من 6 عضلات.

وتابع: "يستخدم الرياضيون من النخبة هذه الأجهزة لاسترداد عضلاتهم أثناء عملية التعافي، ولكن ليس وهم بداخل صالة الألعاب الرياضية، فلن ترى رونالدو وهو يرتدي واحدة من تلك الأحزمة بينما يرفع الأثقال، هذا أمر مؤكد".

وأكد "ماكفارلاين" أن كل مهمة أحزمة "تحفيز العضلات" كهربائيا، هو مساعدة المتدربين على ضخ المزيد من الدم في عضلاتهم، ما يمنحهم الشعور بالرضا عن مظهرهم، ويوهمهم بالحصول على المزيد من العضلات، ولكنها تصبح منتفخة قليلا ثم تعود إلى وضعها الطبيعي بعد مرور 30 أو 40 دقيقة.

وأكد: "لا يوجد دليل مقنع على أن التحفيز الكهربائي له فائدة إضافية على نمو العضلات".

المصدر : وكالات