بالصور: ضحايا جراء استهداف النظام سوقًا بريف إدلب

الأحد 26 مايو 2019 10:51 م بتوقيت القدس المحتلة

ضحايا جراء استهداف النظام سوقًا بريف إدلب

قتل 4 مدنيين على الأقل وأصيب أكثر من 40 آخرين، الأحد، في غارة شنها النظام السوري على سوق شعبي في مدينة معرة النعمان، بريف محافظة إدلب(شمال)؛ والمدرجة في منطقة "خفض التصعيد".

وأفادت مصادر محلية أن قوات النظام ومجموعات إرهابية مدعومة إيرانيًا، شنت هجمات برية وجوية على تجمعات سكنية بمحافظتي إدلب وحماة، مشمولة بمنطقة خفض التصعيد، التي أعلنتها الدول الضامنة لمسار أستانة، تركيا وروسيا وإيران.

وطال القصف مدينتي خان شيخون ومعرة النعمان وقريتي الهبيط وعابدين بريف إدلب، فضلا عن بلدتي اللطامنة وكفرزيتا بالريف الشمالي لحماة.

وقالت مصادر من الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) إن المعلومات الأولية تشير إلى مقتل 4 مدنيين على الأقل وإصابة أكثر من 40 آخرين، في قصف طال سوقًا بمعرة النعمان، وسط مخاوف من ارتفاع الحصيلة مع استمرار أعمال البحث والإنقاذ.

وبلغت حصيلة ضحايا الغارات على المنطقة 10 قتلى، خلال الساعات الـ24 الأخيرة.

وقتل ما لا يقل عن 214 مدنيًا، وأصيب أكثر من 560 آخرون، في هجمات مستمرة على منطقة خفض التصعيد، منذ 25 أبريل/نيسان الماضي، وفق مصادر الدفاع المدني.

وأطلقت النظام السوري، بالتعاون مع القوات الروسية والمجموعات الإرهابية التابعة لإيران، في 25 أبريل، حملة عسكرية واسعة ضد المنطقة، وسيطرت على بلدة كفرنبودة وعدة قرى بريف حماة.

والأسبوع الماضي، شنّت فصائل المعارضة هجومًا مضادًا، تمكنت فيه من استعاد بلدة كفرنبودة، وقرية تل هواش، فيما يتواصل هجومها لاستعادة مواقع أخرى.

المصدر : الأناضول