هكذا علقت حماس عقب اعتداء الاحتلال على مقر جهاز الأمن الوقائي في نابلس

الثلاثاء 11 يونيو 2019 01:11 م بتوقيت القدس المحتلة

هكذا علقت حماس عقب اعتداء الاحتلال على مقر جهاز الأمن الوقائي في نابلس

علقت حركة المقاومة الاسلامية حماس، اليوم الثلاثاء، على اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي وإطلاق النار ومحاصرة مقر جهاز الأمن الوقائي بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأكدت الحركة في بيان صحفي، لعضو المكتب السياسي فيها حسام بدران، أن ما حصل الليلة الماضية من اقتحام مدن الضفة ومحاصرة مقرات الأجهزة الأمنية في مدينة نابلس وإطلاق النار عليها، يستوجب وقفة جدية من السلطة.

وقال بدران، إنه على السلطة البدء بوحدة وطنية شاملة تقوم على أساس حماية الحقوق الفلسطينية، ومواجهة الاحتلال الذي يحاصر الكل الفلسطيني في الضفة وغزة.

وأضاف: "إننا اليوم أمام تصعيد صهيوني يحمل رسائل سياسية الهدف منها التهديد بأنه لا مكان محصن، ولا وجود لاتفاقيات أمنية، وأن الاحتلال يضرب عرض الحائط بكل ما يدعيه من التزامات".

وشدد عضو المكتب السياسي لحماس، على العودة لخيار شعبنا في المقاومة والوحدة وتحصين الجبهة الداخلية أولوية وطنية في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها القضية الفلسطينية.

وطالب بدران، السلطة الفلسطينية بوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال بشكل رسمي، ووقف الاعتقالات السياسية، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين كافة من سجونها، كرد فعل أولي ومنطقي على استباحة جيش الاحتلال لمدن الضفة ومقرات السلطة الأمنية، وهو مقدمة ضرورية للبدء ببرنامج وطني لمواجهة الاحتلال.

وأشار الى أن حملة الاعتقالات التي شنها جيش الاحتلال والتي طالت عددا من أنصار الحركة وكوادرها، من بينهم القياديان في الحركة رأفت ناصيف وعدنان الحصري من طولكرم، تعبر عن عنجهية الاحتلال في التعامل مع أبناء شعبنا.

وفي وقت سابق فجر اليوم، أصيب ضابط بجهاز الامن الوقائي بجراح طفيفة، خلال محاصرة قوات الاحتلال مقر الجهاز بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد شهود عيان أن أعدادا كبيرة من دوريات الاحتلال حاصرت مقر الأمن الوقائي في منطقة جبل الطور، ومنعت الدخول أو الخروج منه، وشرعت بإطلاق النار باتجاه المقر، ومنعت سيارات الاسعاف من الوصول.

وقال محافظ نابلس إبراهيم رمضان الذي وصل في وقت لاحق إلى المكان وتمكن من الدخول، أن الرصاص استهدف النوافذ في الطوابق الأول والثاني والثالث، ونتج عنه إصابة أحد الضباط بجراح طفيفة في قدمه.

وأضاف أن الاحتلال ادعى أن قواته تعرضت لإطلاق نار من داخل المقر، وأن قواته ردت على مصدر النيران.

المصدر : شهاب