المئات يتظاهرون أمام مؤسسة أسر الشهداء بغزة للمطالبة بصرف رواتبهم

الثلاثاء 11 يونيو 2019 03:02 م بتوقيت القدس المحتلة

المئات يتظاهرون أمام مؤسسة أسر الشهداء بغزة للمطالبة بصرف رواتبهم

اعتصم المئات من ذوي شهداء عدوان 2014 والشهداء والجرحى المقطوعة رواتبهم يوم الثلاثاء، أمام مقر مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى في مدينة غزة التابعة لمنظمة التحرير.

وأوضح عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين محمود خلف في كلمة القوى الوطنية والإسلامية، أن مطالب ذوي الشهداء والجرحى هي حق طبيعي وفقًا لنظام عمل المؤسسة ولوائحها الداخلية، والتي تكفل صرف مستحقاتهم.

وطالب خلف حكومة اشتية بصرف مستحقاتهم المالية ووقف قطع رواتب الشهداء والجرحى والأسرى ردًا على السطو اللصوصي الإسرائيلي على أموال المقاصة الفلسطينية.

ودعا أسر الشهداء والجرحى المعتصمين بعدم المساس بمؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى، كونها تقدم خدمات إدارية لذوي الشهداء والجرحى، وهي ليست صاحبة قرار بقطع أو صرف الرواتب.

وأكد أن القوى الوطنية والإسلامية تقف إلى جانب حقوق الشهداء، داعيًا في الوقت نفسه لتكريمهم بدلًا من قطع رواتبهم ومستحقاتهم المحقة.

وقطعت السلطة الفلسطينية رواتب نحو 1100 جريح و400 أسير و1668 شهيدًا منذ أكثر من شهرين جميعهم في قطاع غزة.

وكان اشتية أعلن عن صرف راتب كامل لأسر الشهداء والأسرى دون شمل الأسر التي قُطِعت رواتبهم، وما نسبته 60% من رواتب الموظفين العموميين في السلطة الفلسطينية.