بعد رفضه الترحيل.. الشرطة التركية تعتدي على لاجئ فلسطيني محتجز بمطار اسطنبول

الأربعاء 12 يونيو 2019 01:11 م بتوقيت القدس المحتلة

بعد رفضه الترحيل.. الشرطة التركية تعتدي على لاجئ فلسطيني محتجز بمطار اسطنبول

اتهم اللاجئ الفلسطيني السوري المحتجز في مطار اسطنبول "محمد عجلاني يونس" الشرطة التركية بالاعتداء عليه بعد رفض ترحيله إلى لبنان.

وقال يونس في تسجيل مصور بثّه وهو مقيد من داخل مطار اسطنبول الجديد، إن تعرض للضرب على وجهه لعدة مرات من قبل عناصر الشرطة التركية في المطار، وحاولت إجباره على الترحيل قبل أن يرفض.

هذا وناشد ذووه الجهات الإنسانية والقانونية التحرك العاجل لإطلاق سراح نجلها المحتجز في مطار اسطنبول، وإنهاء معاناته داخل حجز المطار.

وتحتجز السلطات التركية يونس في مطار اسطنبول الجديد منذ تاريخ 26-05-2019 (18) يوماً بتهمة محاولته دخول أراضيها بشكل غير نظامي.

وكان يونس غادر لبنان من مطار رفيق الحريري في بيروت بشكل نظامي إلى مطار أربيل في العراق، ومن ثم توجه إلى تركيا حيث حاول دخولها عن طريق جواز سفر عراقي غير نظامي، ما أدى إلى احتجازه.

يشار إلى أن السلطات التركية تواصل منع دخول اللاجئين الفلسطينيين السوريين بشكل نظامي، مما يجبرهم على دخولها بشكل نظامي لمحاولة الهجرة إلى دول اللجوء الأوروبية.

المصدر : مجموعة العمل