الحية: صفقة القرن وورشة البحرين ولدت ميتة ولن تجد طريقًا لتطبيقها

الجمعة 14 يونيو 2019 06:27 م بتوقيت القدس المحتلة

الحية: صفقة القرن وورشة البحرين ولدت ميتة ولن تجد طريقًا لتطبيقها

قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية، اليوم الجمعة، أن حماس تتابع مع الوسطاء تفاهمات التهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي، مؤكدا أن "صفقة القرن ولدت ميتة".

وأضاف الحية في تصريحات من مخيم العودة شرق غزة، إن التفاهمات انتزعناها تحت سيف مسيرات العودة وبإرادة قوية ليرتفع هذا الحصار عن غزة، وليعيش شعبنا حياة كريمة".

وتابع " نحن نتابع مع مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف والمسؤولين القطريين والمصريين لإلزام الاحتلال بهذه التفاهمات".

وأشار الحية إلى أن مشاركة الفلسطينيين في جمعة "لا لضم الضفة" يؤكد على وحدة الأرض الفلسطينية، مؤكدا أن تصريحات السفير الأمريكي ديفيد فريدمان تدلل على الانحياز المطلق للاحتلال.

وقال " إن صفقة القرن ولدت ميتة وورشة البحرين ولدت فاشلة ولن تجد طريقا لتطبيقها طالما الطرف الفلسطيني الأساس يرفضها".

ورأى أن مشاركة بعض الدول في ورشة البحرين المزمع عقدها نهاية الشهر الجاري والتي رفضها الفلسطينيون بكل مكوناتهم وما تبعها من حالة لغط تؤكد "وجود انقسام دولي حولها"، مؤكّدًا أن ورشة البحرين "ولدت فاشلة لأن العنصر الفلسطيني موحّد على رفضها".

وطالب الحية الجميع برفض حضور ورشة البحرين ورفض أي قرارات تمسّ شعبنا وقضيته العادلة، داعيًا إلى تحويل إرادة الشعوب لفعل على الأرض رفضًا لأي مساس بالحق المقدّس في فلسطين وبرفض تصفية القضية.

واستهجن القيادي في حماس تصريحات السفير الأمريكي في "إسرائيل" ديفيد فريدمان بشأن ضمّ جزء من الضفة الغربية المحتلّة للكيان، مضيفًا هي "تصريحات صهيونية مطلقة من الإدارة الامريكية، وستبقى الضفة الغربية لفلسطين ولن يغير وجهها أو حقيقتها تصريح مرفوض من هنا أو هناك".

واختتم الحية بالقول إن الإدارة الأمريكية "تسير وفق طموحاتها"، مؤكًّدا أن حماس ستقف بالمرصاد لكل مشاريع تصفية القضية "ولن تمر هذه الصفقة بشقها السياسي، ولن ننخرط بشقها الاقتصادي".