لمدة 5 ساعات.. "الكابينت" يعقد اجتماعًا سريًا بشأن التوتر الأمريكي الإيراني

الأربعاء 19 يونيو 2019 07:38 م بتوقيت القدس المحتلة

لمدة 5 ساعات.. "الكابينت" يعقد اجتماعًا سريًا بشأن التوتر الأمريكي الإيراني

أفادت صحيفة يديعوت أحرنوت، بأن مجلس الوزراء السياسي والأمني المصغر في حكومة الاحتلال عقد اجتماعًا في بنيامين نتنياهو بالقدس، في ضوء التوتر بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران.

وأوضحت الصحيفة أن الاجتماع استمر لمدة تصل 5 ساعات في أجواء من السرية.

وحسب تقديرات يديعوت، فإن الاجتماع تناول المخاوف مما اسمتها بـ"الاستفزازات الإيرانية ضد إسرائيل" والتي يمكن ترجمتها عبر هجمات من الخارج ضد الإسرائيليين سواء كانت عبر الجبهة الشمالية أو الجنوبية، وفق مزاعمها.

أزمة متواصلة

 وأكد الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الأربعاء أن بلاده لن تتفاوض مع الولايات المتحدة تحت الضغوط والعقوبات، لأن ذلك يعني الاستسلام وتقديم التنازلات.

وفي كلمة خلال اجتماع الحكومة الإيرانية بطهران، قال روحاني إن بلاده ستنفذ الخطوة الثانية من خفض تعهداتها في الاتفاق النووي إذا لم ينفذ شركاء الاتفاق تعهداتهم خلال ما تبقى من مهلة الستين يوما التي أعلنتها إيران في وقت سابق.

وأضاف "الإجراءات التي نقوم بها لخفض التزاماتنا في الاتفاق النووي هي أدنى ما يمكن القيام به ضمن إطار الاتفاق، وإيران حينما خفضت التزاماتها ليس فقط لأن الطرف الآخر انسحب من الاتفاق وإنما لاستهدافه أساس الاتفاق بفرض العقوبات على الشعب الإيراني".

وقال إن العقوبات التي "فرضتها أميركا فشلت وبحسب ما نقل لنا من مسؤولين أجانب فإنها تعترف بفشلها، وهذا عمل كبير قامت بها إيران".

من جانبه، شدد وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي على أن اتهام بلاده بالوقوف وراء استهداف ناقلتي النفط في بحر عمان لا أساس له، وأنه عار من الصحة.

وأضاف حاتمي أن القوات المسلحة الإيرانية تقوم بدور مهم لضمان أمن مياه الخليج، وأن من الظلم اتهامها بالضلوع في مثل هذه الهجمات.

واعتبر أن الاتهام يأتي ضمن حملة لتشويه سمعة إيران. وقال حاتمي إن أحداث الفجيرة أيضا مثيرة للشكوك، خصوصا في طريقة تعامل الإمارات معها.

وأكّد وزير الدفاع الإيراني التزام طهران بالقوانين الدولية، وقال إنها تتحمل مسؤولية أي عمل تقوم به.

المصدر : شهاب + وكالات