فصائل المقاومة: اغتيال المجاهد الأدهم جريمة ونحذر الاحتلال من اختبار صبرنا

الخميس 11 يوليو 2019 10:28 م بتوقيت القدس المحتلة

فصائل المقاومة: اغتيال المجاهد الأدهم جريمة ونحذر الاحتلال من اختبار صبرنا

أكدت فصائل المقاومة الفلسطينية أن اغتيال المجاهد محمود الأدهم من كتائب القسام جريمة صهيونية، محملة الاحتلال مسؤوليتها.

وقالت الفصائل في بيان لها مساء اليوم الخميس " سيدفع ثمناً باهظاً من دماء وأشلاء جنوده وضباطه رداً على هذا الاجرام، ونحذر من اختبار صبر فصائل المقاومة التي أثبتت أنها قادرة على لجم تغول الاحتلال".  

وأكدت الفصائل في بيانها أنها "لن تسمح بتغيير قواعد الاشتباك وفرض قواعد جديدة تخدم مصالح الاحتلال".

وفي موضوع حل اللجان الشعبية للاجئين في قطاع غزة، اعتبرت فصائل المقاومة " إن الإعلان عن هذه الخطوة عدوان على حقوق شعبنا، يهدف إلى تصفية حق اللاجئين في العودة إلى أراضيهم المحتلة، وهذا إعلان صارخ يأتي في خدمة المتآمرين على القضية الفلسطينية".

وأشارت أن هذه الخطوة من قبل رئيس دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير تسعى لتشعيب الانقسام ومحاولة بائسة لتعطيل كافة أشكال الحياة في غزة.

وكانت وسائل إعلام تحدثت عن أن رئيس دائرة شؤون اللاجئين في المنظمة أحمد أبو هولي اتخذ قرارًا قبل أيام بحل اللجان الشعبية للاجئين في المخيمات الثمانية بمحافظات القطاع، وتشكيل لجان تحضيرية لفترة مؤقتة تمارس مهامها حتى "تشكيل لجان رسمية تنال رضى الجميع".

المصدر : شهاب