تغريدات ترامب وصفت بالعنصرية.. نائبات ديمقراطيات يُصعّدن والرئيس يتشبث

الثلاثاء 16 يوليو 2019 11:13 ص بتوقيت القدس المحتلة

تغريدات ترامب وصفت بالعنصرية.. نائبات ديمقراطيات يُصعّدن والرئيس يتشبث

عقدت أربع نائبات ديمقراطيات بالكونغرس الأميركي أمس مؤتمرا صحفيا ردا على ما وصفنه بإساءة الرئيس دونالد ترامب لهن بعد دعوته إياهن للعودة إلى بلداهن الأصلية في سلسلة تغريدات على تويتر، ورغم الانتقادات عبر ترامب في تصريحات صحفية عن تشبثه بما قاله.

وقالت النائبة إلهان عمر -في المؤتمر الصحفي الذي عقد داخل مقر الكونغرس- إن هجوم ترامب عليها وعلى ثلاث نائبات أخريات "عنصري تجاه مشرعات ملونات، وهو يمثل أجندة القوميين البيض" ودعت وزميلتها الديمقراطية رشيدة طليب ببدء محاكمة برلمانية للرئيس بهدف عزله.

وصرحت النائبة الديمقراطية أيانا بريسلي بأن تغريدات الرئيس تحض على كراهية الأجانب، قائلة إن ذلك لن يجعلها تصمت، وعبرت النائبة الديمقراطية ألكسندرا أوكاسيو كورتيس عن أسفها للطريقة التي يشعر بها ترامب تجاه الأشخاص الملونين والمهاجرين المتجنسين بالولايات المتحدة، ودعت إلى تجاوز مفاهيم ترامب عن أميركا.

وكانت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي ذكرت أمس أن ترامب "يريد أن يجعل أميركا بيضاء مرة أخرى" في إشارة إلى خطاب قومي يؤمن بتفوق العرق الأبيض، وصرحت أيضا بأنها تسعى للتوافق مع الجمهوريين داخل مجلس النواب لإصدار قرار يدين تغريدات الرئيس التي تحض على كراهية الأجانب والمهاجرين.

ورغم الانتقادات لتغريداته، زاد الرئيس أمس هجومه على المشرعات الأربعة اللائي ولدن كلهن بأميركا ما عدا إلهان عمر، وهون في تصريحات صحفية من شأن المخاوف بأن تكون تصريحاته "عنصرية" تجاههن، وقال ترامب "إذا لم تكن سعيدا في الولايات المتحدة وإذا كنت تشتكي طيلة الوقت فتستطيع ببساطة أن ترحل".

وعندما سئل ترامب إن كان يشعر بالقلق من أن البعض يعتبر تصريحاته عنصرية وأن المؤمنين بتفوق العرق الأبيض يجدون معه قاسما مشتركا، أجاب بأنه ليس كذلك. وقال "هذا الأمر لا يعنيني لأن الكثير من الناس يتفقون معي".

وجاء تهجم الرئيس على النائبات الديمقراطيات في سياق محاولة لاستغلال تباينات داخل الحزب الديمقراطي، لكن هذا الهجوم أتى بنتائج عكسية حيث استغلها الديمقراطيون لإظهار وحدتهم، ونقل المعركة مع ترامب إلى سياق أوسع بالتحذير من تبعات ومخاطر استمرار خطابه، وإدانته عبر مشروع قرار بمجلس النواب.

ولم تقف الانتقادات لتغريدات ترامب تجاه النائبات الديمقراطيات الأربع عند قيادات الحزب الديمقراطي، بل جاءت أيضا من مشرعين جمهوريين (حزب الرئيس) فقد قال مت رومني عضو مجلس الشيوخ ومرشح الرئاسة عام 2012 إن تصريحات ترامب "مقلقة للغاية وغير بناءة وتثير الفرقة". ووصفت العضوة الجمهورية ليزا موركويسكا تغريدات الرئيس بغير المقبولة داعية للتوقف عن ذلك.

المصدر : وكالات