خامنئي: احتجاز بريطانيا لناقلة النفط "قرصنة" سنرد عليها

الثلاثاء 16 يوليو 2019 08:36 م بتوقيت القدس المحتلة

خامنئي: احتجاز بريطانيا لناقلة النفط "قرصنة" سنرد عليها

قال المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، اليوم الثلاثاء، إن احتجاز بريطانيا لناقلة نفط مملوكة لبلاده في جبل طارق، "قرصنة" لن تمضي بدون رد.

وأضاف خامنئي، خلال اجتماع مع خطباء الجمعة، في طهران: "بريطانيا الشريرة ترتكب عملاً من أعمال القرصنة البحرية وتسرق سفينتنا.. إنهم (البريطانيون) يرتكبون جريمة ويصورونها على أنها عمل قانوني"، حسبما نقلت وكالة أنباء "مهر" المحلية.

وتابع: "الجمهورية الإسلامية لن تترك هذا الشر دون رد، وسوف ترد عليه في الوقت والمكان المناسبين"، مشيراً الى أن الآفة الرئيسية للحكومات الغربية هي "غطرستها في التعامل مع بقية العالم".

وأردف: "إذا كانت الدولة التي تعارضهم ضعيفة، فإن غطرستهم تزداد، لكنها إذا وقفت أمامهم فإنهم ينهزمون"، مستطرداً : "ما يجعل المشاكل قائمة في علاقاتنا مع الأوروبيين هو غطرستهم".

وفي 4 يوليو/تموز الجاري، أعلنت حكومة جبل طارق التابعة لبريطانيا، إيقاف ناقلة نفط تحمل الخام الإيراني إلى سوريا، واحتجازها وحمولتها.

وأرجعت سبب الإيقاف إلى "انتهاك" الناقلة للحظر الذي يفرضه الاتحاد الأوروبي على سوريا.

وفي اليوم نفسه، استدعت الخارجية الإيرانية السفير البريطاني لدى طهران، روب ماكير، للاحتجاج على احتجاز الناقلة.

وأعلنت شرطة إقليم جبل طارق، ليل الجمعة، إطلاق سراح أربعة أشخاص من طاقم ناقلة النفط بعد أيام من احتجازهم.

المصدر : وكالات