بالصور والفيديو: فهد.. يتقن الرسم بالألوان وبالفحم وبأقلام الرصاص

الإثنين 05 أغسطس 2019 02:21 م بتوقيت القدس المحتلة

فهد.. يتقن الرسم بالألوان وبالفحم وبأقلام الرصاص

غزة - شهاب

في وقت مبكر من عمره، أمسك "فهد" بأقلام الألوان الخشبية وبدأ يُلون رسمه على ورقة بيضاء عبّر فيها عن حلمه بساحة خضراء ممتلئة بالأشجار، واستمر على هذا الحال حتى لمح والداه شغفه بالرسم.

كان يميل "فهد" لأقلام الرسم والأوراق البيضاء لينثر عليها ما تيسر من أحلامه الطفولية البرئية على هيئة رسومات بدأت "بشكل تقليدي" كما وصفها، قبل أن يصل الى مرحلة "الفن الحقيقي" في صنع لوحات دقيقة تُحاكي بعضها لوحات فنانين كبار.

ويقول "فهد شهاب" (14 عاما) إن والديه لهما الفضل الكبير بعد الله في تنمية موهبته في الرسم، حيث كانا يوجهانه بالرسم وبتطوير موهبته، ويضيف "كنت لوحاتي في البداية مليئة بالطفولة والبراءة قبل أن أتوغل بالفن بطريقة كبيرة وأصل لنقطة أكون فيها فنانا فلسطينيا".

لم ينتمي فهد لمدرسة فنية معينة، بل مزج في لوحاته فنونا مختلفة ومدارس متعددة في الفن، فيقول: "بدأت أرسم بمدارس مختلفة، ومن المعروف أن لكل زمن حقبة فكانت المدرسة الفنية الأولى الكلاسيكية ثم التاثيرية والتكعيبية وغيرها، ومن يريد ممارسة الفن فعليه أن يجرب كل أنواع الرسوم ثم يختار المدرسة الذي ينتمي إليها".

 وأضاف: "عن نفسي لم أتقيد بمدرسة معينة بل صنعت ما أريد ومزجت بين المدارس المختلفة في نفس اللوحة، فرسمت الطبيعة الصامتة ورسمت لوحات لفنانين عالميين ليفنسي ورافييل".

وللقضية الفلسطينية نصيب من رسم "فهد"، حيث رسم لوحات تعبر عن القضية الفلسطينية والواقع الفلسطينية، فرسم لوحة تحمل علامة النصر والتي تعبر عن "الحرية والصمود"، كما يقول.

ويحاول "فهد" أن تكون لوحاته منبرا تعبر عن قضايا وآمال الأطفال الفلسطينيين، فيرسم لوحات تعبر عن العنف والاضطهاد الذي يتعرض له أطفال فلسطين، ويطمح الفنان الصاعد لإقامة معرض في الضفة المحتلة يعرض فيه مشاهد معاناة وصمود الفلسطينيين بمدن وقرى الضفة.

أما عن طموحه الشخصي، يقول: "الانسان ليس له عمر والانسان يولد كل يوم، وأطمح لأكون طبيبا، فثمة علاقة بين الفن الطب، حيث دقة مسك الفرشاة وضرب الألوان تشبه مسكة الطبيب للمشرط ولأدواته الطبية".

ويحصل الفنان "فهد" على معدلات مرتفعة في مدرسته، وحصل على جوائز محلية ساهمت في "دفعه للمواصلة والتميز في فنه ودراسته"، ويوجه رسالة أخيرة للشباب "أن يضع كل واحد منهم هدف أمام عينيه ويحاول الوصول إليه بكل الطرق والوسائل".

المصدر : شهاب