على السلطة وقف هذا العار.. حماس: التنسيق الأمني كان حاضرا في عملية اعتقال منفذي عملية بيت فجار

السبت 10 أغسطس 2019 10:22 م بتوقيت القدس المحتلة

على السلطة وقف هذا العار.. حماس: التنسيق الأمني كان حاضرا في عملية اعتقال منفذي عملية بيت فجار

استنكرت حركة المقاومة الاسلامية حماس، اليوم السبت، اصرار السلطة الفلسطينية على الاستمرار في التنسيق الأمني مع الاحتلال الاسرائيلي.

وعقب الناطق باسم الحركة حازم قاسم، على اعتقال منفذي عملية بيت فجار، بالقول: "طالما حذرنا مع الكل الوطني، من خطورة التنسيق الأمني بين أمن السلطة في الضفة وبين جيش الاحتلال فاليوم يتباهى الاحتلال بأنه اعتقل منفذي عملية بيت فجار، حيث كان التنسيق الأمني حاضراً في عملية المطاردة  للمقاومين".

وأضاف قاسم في بيان صحفي أن على قيادة السلطة وقف مسلسل العار المتمثل في التنسيق الأمني مع الاحتلال، والاستجابة لمطالب الشعب الفلسطيني.

ادعى جهاز الأمن العام الاسرائيلي "الشاباك" اليوم السبت، اعتقال منفذي عملية قتل جندي قرب تجمع "غوش عتصيون" جنوب بيت لحم قبل يومين.

وجاء في بيان الشاباك:" سمح بالنشر، في ختام أنشطة استخباراتية وعملياتية واسعة النطاق قام بها جهاز الأمن العام (الشاباك) بالتعاون مع الشرطة الإسرائيلية والجيش تم هذه الليلة اعتقال مشتبه بضلوعهما في العملية التي أودت بحياة الجندي دفير سوريك في يوم 7.8.19 قرب بلدة مجدال عوز".

وأشار البيان الى أن المعتقلين هما:

1. نصير صالح خليل عصافرة – من مواليد 1995 سكان بيت كاحل في الخليل ينتمي لحماس ولم يعتقل سابقًا.

2. قاسم عارف خليل عصافرة – من مواليد 1989 سكان بيت كاحل، لم يعتقل سابقًا.

وكانت وسائل إعلام عبرية قالت إن أجهزة أمن السلطة قدمت معلومات دقيقة للاحتلال، عن وجود منفذي العملية في الخليل، ما دفع جيش الاحتلال الى اقتحام منطقة بيت كاحل في المدينة واعتقال المنفذين.

المصدر : شهاب