الأحرار: لقاء عباس بحفيدة المجرم رابين "طعنة غادرة" في خاصرة شعبنا

الأربعاء 14 أغسطس 2019 05:08 م بتوقيت القدس المحتلة

الأحرار: لقاء عباس بحفيدة المجرم رابين "طعنة غادرة" في خاصرة شعبنا

قالت حركة الأحرار الفلسطينية، اليوم الأربعاء، إن لقاء رئيس السلطة محمود عباس بحفيدة المجرم إسحاق رابين طعنة غادرة في خاصرة شعبنا الفلسطيني، واستخفاف بالمجموع الوطني الرافض لهذه اللقاءات التي تجمل وتبيض صورة الاحتلال.

وأضافت الأحرار في بيان صحفي، كان الأولى بعباس لقاء واحتضان أبناء شعبه وأسر الشهداء والجرحى والأسرى ورفع الإجراءات الانتقامية عن غزة وتطبيق القرارات التي تم اتخاذها بوقف العمل بالاتفاقيات مع الاحتلال لا الإصرار على سياسته المرفوضة على كل الأصعدة والتي تمثل خدمة مجانية للاحتلال ودمار على شعبنا وقضيتنا الوطنية.

وتساءلت "كيف يمكن أن نصدق أن قيادة السلطة ضد صفقة القرن وتريد مواجهة الاحتلال وهي تمارس هذه السياسة".

وكانت القناة 13 العبرية كشفت أمس عن اجتماع سري عقده وفد من حزب "المعسكر الديمقراطي" الإسرائيلي يوم الاثنين الماضي مع الرئيس محمود عباس في مقر المقاطعة برام الله.

وأشارت القناة إلى أن "الاجتماع تم بموافقة إيهود باراك زعيم الحزب، وضم عضو الكنيست عيساوي فريج، وعضو الكنيست نوا روثمان حفيدة رابين".

ونقلت القناة عمن حضروا اللقاء قول عباس: إن "رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو رفض عدة مرات مقابلتي، وآمل أن توافق الحكومة الجديدة التي ستتشكل في إسرائيل على التحدث والتفاوض معي".

وأضاف عباس أن "نتنياهو اعترض عدة مرات على تشكيل حكومة وحدة مع حماس والمصالحة الداخلية الفلسطينية، لكنه سرعان ما دفع ملايين الدولارات لحماس".

وطلبت "روثمان" خلال الاجتماع من عباس، وفق القناة، اتخاذ خطوات لإطلاق سراح المواطن الإسرائيلي "أفيرا منغستو" الموجود في الأسر لدى حماس في غزة، ووعد عباس بالمساعدة في ذلك.

المصدر : شهاب