حماس: عمليات الضفة والقدس رد طبيعي على اقتحامات الأقصى

الجمعة 16 أغسطس 2019 03:23 م بتوقيت القدس المحتلة

حماس: عمليات الضفة والقدس رد طبيعي على اقتحامات الأقصى

أكدت حركة حماس أن الغضب المتصاعدة التي تعتري شعبنا وعمليات الطعن والدهس المتواصلة في القدس والضفة الغربية المحتلتين تأتي ردًا على الاقتحام المتكرر للمسجد الأقصى وجرائم الاحتلال المستمرة ومشاريع الهدم والتهويد.

وشدد بيان للحركة تعقيبًا على إصابة مستوطنين اثنين دهسًا جنوب بيت لحم اليوم أن استمرار هذا الإرهاب المنظم في مدينة القدس والضفة الغربية سيفجر المنطقة من جديد في وجه الاحتلال الصهيوني وقطعان مستوطنيه.

كما أكد أن شعبنا الفلسطيني العظيم مستعد للانخراط في أي معركة لحماية الأقصى وإفشال مخططات اقتحامه ومشاريع تقسيمه وتهويده ومواجهة جرائم الاحتلال.

وقال إن إن الشهادة والبطولة التي يرسمها شهداء الضفة والقدس بجهادهم يؤكد للعدو الصهيوني أن خيار المقاومة سيظل حاضرا بالمرصاد لمن يتطاول على حقوق شعبنا ومقدساته، وأبناء شعبنا البطل ومقاوموه الأبطال سيواصلون دربهم بعزم لا يلين وبطولة لا تنكسر ولا تعرف مستقرا لها سوى النصر أو الشهادة.

ودعا بيان حماس أبناء شعبنا لاحتضان عائلات الشهداء والأسرى منفذي العمليات الجهادية ومساندتها في وجه إجراءات الاحتلال، فشعبنا المرابط فوق أرضه يواجه كل إجرام الصهيونية وتآمر العالم منذ 100 عام، وستبقى المقاومة بكافة أشكالها مشرعة في وجه الاحتلال حتى نيل حقوقنا على كامل ترابنا الوطني.

وأصيب مستوطنان بجراح خطرة ظهر الجمعة، في عملية دهس وقعت قرب تجمع مستوطنات "غوش عتصيون" المقام على أراضي المواطنين جنوبي بيت لحم جنوبي الضفة الغربية المحتلة، فيما تم إطلاق النار على المنفذ.

وذكرت القناة الثانية العبرية أن سيارة تحمل لوحات تسجيل إسرائيلية صفراء دهست مستوطنين اثنين على مدخل مستوطنة "اليعازر" القريبة، فأصيب أحدهما بجراح خطيرة، بينما أصيب الآخر بجراح وصفت بالمتوسطة، مشيرة إلى أن المهاجم أصيب بجراح وصفت بالبليغة.