تقرير: الاحتلال يُعزز نصب كاميرات المراقبة المكشوفة والمخفية بالضفة

السبت 17 أغسطس 2019 02:25 م بتوقيت القدس المحتلة

تقرير: الاحتلال يُعزز نصب كاميرات المراقبة المكشوفة والمخفية بالضفة

قال المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان التابع لمنظمة التحرير إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تواصل نشاطاتها الاستيطانية بأكثر من منطقة في الضفة الغربية المحتلة بما فيها مدينة القدس المحتلة، وأنها عززت من نصب أجهزة وكاميرات المراقبة بالضفة.

وأوضح المكتب في تقريره الأسبوعي الصادر السبت أن ما تسمى "لجنة التخطيط والبناء المحلية الإسرائيلية" في القدس المحتلة وافقت مؤخرًا على خطتي بناء 641 وحدة استيطانية في المدينة، وتشمل الخطة بناء مبنيين سكنيين، بالإضافة إلى مبنى صناعي ومراكز رعاية صحية وكنيس يهودي.

وكانت سلطات الاحتلال أقرت في سياق حمى الانتخابات الإسرائيلية المزمع عقدها في أيلول المقبل المصادقة على بناء آلاف الوحدات الاستيطانية، في سياق جذب المزيد من الناخبين القاطنين في المستوطنات، والداعمين للبناء الاستيطاني.

وأضاف التقرير أن مخاوف حقيقية تسود أوساط الرأي العام الفلسطيني من احتمالات تواطؤ إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مع حزب "الليكود" وزعيمه بنيامين نتنياهو من خلال تقديم هدايا مجانية على حساب حقوق ومصالح الشعب الفلسطيني، لمساعدة "الليكود" ونتنياهو على تحقيق فوز في انتخابات الكنيست المقبلة.

وبين أن هذه المخاوف تتمحور حول احتمال أن تكرر إدارة ترمب هداياها المجانية "لليكود" ونتنياهو كما فعلت قبل الانتخابات الأخيرة للكنيست في إبريل الماضي عندما اعترفت بالقدس عاصمة للاحتلال وقررت نقل السفارة للقدس والاعتراف بالسيادة الإسرائيلية ‍على الجولان السوري المحتل، وذلك بالحصول على دعم أمريكي علني ‍لفكرة فرض السيادة الإسرائيلية على التجمعات الاستيطانية في الضفة قبيل انتخابات الكنيست القادمة.

المصدر : وكالات