التفاصيل الكاملة لعملية جمع الحطب التي جرت ليلة أمس شمال قطاع غزة

الإثنين 19 أغسطس 2019 10:17 م بتوقيت القدس المحتلة

التفاصيل الكاملة لعملية جمع الحطب التي جرت ليلة أمس شمال قطاع غزة

بقلم محمد أبو هربيد

من خلال البحث والمتابعة والتدقيق لم أجد تفسير أنسب من هذه القصة لما جرى ليلة أمس على مواقع التواصل الإجتماعي من نشر معلومات مزيفة اربكت ليلتنا دون أن نحصل على أي فائدة، بل خسرنا فيها الكثير لصالح عدونا.

بعضُ الصحفيين ووسائل الإعلام وقعوا في المحظور، فلم يعطوا أنفسهم أي فرصة للتحقق من صحتها، فقاموا على نقلها كأنها حقيقية.

ثم رجع بعض النشطاء بإعادة نشرها ونسبوها لنفس الوسائل، كما أن منهم من نقلها عن إعلام العدو الذي حصل عليها من مصادر فيسبوكية فلسطينية بغزة.

فكانت ليلة ساخنة جداً داخل الفيسبوك، تورمت فيها قلوبنا وجعاً، وعقولنا بحثاً عن حقيقة ضائعة.

و #إليكم_القصة_الحقيقية:

"في ليلة تنصيب الزعيم الجديد لقبيلة الهنود الحمر، سأل أفراد القبيلة زعيمهم الذي لا يعرف شيئاً عن الأحوال الجوية:

هل سيكون الشتاء بارداً هذا العام؟

 فأجابهم: نعم سيكون بارداً، اجمعوا الحطب. وبدأت القبيلة بجمع الحطب.

وبعدها اتصل الزعيم بالأرصاد الجوية حتى يتأكد من معلومته، وسألهم:

هل سيكون الشتاء بارداً هذا العام؟

فأجابوا: نعم ،سيكون بارداً جداً..

فأمر أفراد قبيلته بجمع كميات كبيرة من الحطب، وبعد مضي فترة من الزمن اتصل مرة أخرى بالأرصاد الجويةوسألهم

هل سيكون الشتاء بارداً هذا العام؟

فأجابوا: نعم، سيكون بارداً جداً جداً.

فأمر أفراد قبيلته بجمع كميات أكبر من الحطب، حتى لم يعد هنالك أي حطب في القرية. وبعد مضي فترة من الزمن اتصل بالأرصاد الجوية حتى يتيقن من معلومته وسألهم: هل سيكون الشتاء بارداً هذا العام؟ فأجابوا: نعم،سيكون الشتاء الأبرد على الإطلاق!..

فسألهم: من أين تستقون معلوماتكم؟

فأجابوا: رأينا الهنود الحمر يجمعون كميات كبيرة من الحطب!