يديعوت: يا له من عار أنه لا يمكن "لإسرائيل" القضاء على حماس

الخميس 22 أغسطس 2019 08:55 ص بتوقيت القدس المحتلة

يديعوت: يا له من عار أنه لا يمكن "لإسرائيل" القضاء على حماس

سخرت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، من عدم قدرة الكيان الإسرائيلي على ما أسمته "القضاء على حماس"، قائلة "يا له من عار".

وقالت الكاتبة في الصحيفة أريئيلا رينغل: "يا له من عار أنه لا يمكن لإسرائيل القضاء على حركة حماس في قطاع غزة والتسبب بانهيارها وتدميرها وإنهائها مرة واحدة والى الأبد".

وأضافت: "أن إطلاق القذائف والصواريخ من قطاع غزة باتجاه مستوطنات غلاف غزة في جنوب إسرائيل باتت مادة دسمة للدعاية الانتخابية ومصدراً لتصدر عناوين الأخبار في هذه الأيام الساخنة".

وأشارت الكاتبة الى أن صدور الدعوات الإسرائيلية المتتالية في الأيام الأخيرة حول إمكانية تحقيق الانتصار على حماس يطرح تساؤلات عن سبب عدم تحقيق ذلك سابقا، لا سيما أن مطلقي هذه الدعوات هم ذاتهم كانوا في مواقع عسكرية وسياسية متقدمة، من أمثال أفيغدور ليبرمان والجنرالات بيني غانتس وموشيه يعلون وغابي أشكنازي، بجانب إيهود باراك".

وأشارت إلى أن "ليبرمان وزير الحرب السابق يعاني من متلازمة نفسية عنوانها أن " بنيامين نتنياهو زعيم ضعيف غير قادر على اتخاذ القرارات"، غانتس رئيس هيئة أركان الجيش السابق يكرر عبارة أن "الردع الإسرائيلي لم يتراجع، وإنما ألغي تماما"، ويصدر وعوده بأننا "سنفعل كل ما يلزم، بحيث تكون المعركة القادمة في غزة هي لأخيرة مع حماس، لتقوية الردع".

وأشارت إلى أنه "لو ظهر نتنياهو ضعيفا بنظر القادة الإسرائيليين، وأخذ بنصيحتهم، وتوجه إلى حرب قوية ضد غزة، ماذا بعد؟ التجارب السابقة تقول إننا سنتلقى المزيد من الضربات حتى اللحظة الأخيرة، بما قد يزيد على آلاف، وربما عشرات آلاف القذائف، حتى نركع على أقدامنا، ونطلب وقف إطلاق النار، رغم أننا سنقتل الآلاف في الجانب الثاني من الحدود، لكننا سندفع ثمنا باهظا من دمائنا، ونعود دون أي مفاجأة إلى نقطة البداية".

المصدر : وسائل إعلام إسرائيلية