الشيخ: انتهاء أزمة ضرائب البترول بين السلطة و"إسرائيل" بعد "مفاوضات مضنية"

الخميس 22 أغسطس 2019 04:30 م بتوقيت القدس المحتلة

الشيخ: انتهاء أزمة ضرائب البترول بين السلطة و"إسرائيل" بعد "مفاوضات مضنية"

أعلن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ، اليوم الخميس، انتهاء أزمة ضرائب البترول بين السلطة الفلسطينية و"إسرائيل" بعد "مفاوضات مضنية".

وقال الشيخ في تغريده عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "انتهاء ازمة ضرائب البترول بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل بعد مفاوضات مضنية، حيث بدأت السلطة باستيراد البترول من إسرائيل بدون ضريبة "البلو" بأثر رجعي عن السبعة شهور الماضية. وهذا لا يعني ان الأزمة المالية قد انتهت وإنما بقي المليارات لنا محجوزة لدى إسرائيل".

وفي وقت سابق اليوم، أعلن محمد اشتية، عن صرف 60% من رواتب الموظفين عن شهر أغسطس/آب الجاري، و50% عن شهر فبراير/شباط الماضي، وهو الشهر الاول للأزمة المالية التي تعانيها السلطة على خلفية أزمة أموال المقاصة.

وقال اشتيه خلال مؤتمر المعلمين السادس الذي عقد في مدينة البيرة، موجها خطابه للمعلمين: "لن تقبضوا كما الشهر الماضي، سيكون أفضل.. خلال يومين نأخذ القرار وسنكمل صرف نسبة 50% عن الشهر الأول للأزمة المالية و60% عن الشهر الجاري".

وأوضح أن صرف الرواتب سيكون على مرحلتين إذ سيتم صرف نسبة 60% عن الشهر الجاري بداية الشهر القادم، على أن يصرف 50% المتأخرات بعد أسبوع.

وإيرادات المقاصة، هي ضرائب تجبيها "إسرائيل" نيابة عن وزارة المالية الفلسطينية، على السلع الواردة للأخيرة من الخارج، ويبلغ متوسطها الشهري (نحو 188 مليون دولار)، تقتطع "تل أبيب" منها 3 بالمائة بدل جباية.

وقَّع وزير المالية الإسرائيلي موشي كحلون في مارس 2019 قرارًا يقضي بخصم 42 مليون شيقل شهريًا من أموال المقاصة الفلسطينية، على مدار عام 2019، تطبيقًا لقانون اقتطاع رواتب الأسرى.

يشار إلى أن السلطة الفلسطينية قطعت منذ شهور مخصصات مئات أسر الشهداء والجرحى والأسرى والأسرى المحررين في قطاع غزة دون إبداء أسباب.

المصدر : شهاب