حماس والجهاد تُدينان العدوان الصهيوني الغاشم على لبنان وسوريا

الأحد 25 أغسطس 2019 12:38 م بتوقيت القدس المحتلة

حماس والجهاد تُدينان العدوان الصهيوني الغاشم على لبنان وسوريا

أدانت حركتا حماس والجهاد الإسلامي، العدوان الصهيوني السافر والغاشم على لبنان، من خلال اختراق طائرات الاحتلال المتكرر لسماء لبنان، وتنفيذها لعملياتٍ عدوانية متكررة.

وقالت حركة حماس إن سقوط طائرة الاستطلاع المفخخة في حيّ سكنيّ في الضاحية الجنوبية لبيروت، فعلا عدوانيا واستفزازيا من قبل العدو الصهيوني، وانتهاكا واضحا لسيادة لبنان.

وأكدت الحركة وقوفها إلى جانب لبنان والمقاومة ضد أي اعتداء من قبل الكيان الصهيوني.

بدورها، وقالت حركة الجهاد الإسلامي إنه من حق سوريا أن تدافع عن أرضها وتصد هذا العدوان الصهيوني الغاشم الذي يستهدف أرضها وشعبها.

وأشارت الحركة الى ان استمرار العربدة والانتهاكات الصهيونية سيؤدي إلى زيادة التوتر وتفجر الأوضاع، وهو ما يسعى نتنياهو وقادة الاحتلال إليه لتحقيق مكاسب سياسية وانتخابية على حساب أمن واستقرار المنطقة وحياة شعوبها.

و قالت صحيفة يديعوت أحرنوت، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أغلقت صباح اليوم المجال الجوي أمام الطائرات المدنية الإسرائيلية فوق مرتفعات الجولان السوري المحتل، ويأتي هذا الإجراء أعقاب التوتر في الشمال.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي مساء السبت أن مقاتلاته قصفت قوات إيرانية قرب دمشق "كانت تخطط لإطلاق طائرة مسيرة نحو أهداف في إسرائيل"، في حين قال التلفزيون السوري إن الدفاعات الجوية تصدت "لأهداف معادية" في سماء العاصمة.

و قال مسؤول في "حزب الله" اللبناني إن طائرة إسرائيلية مسيرة سقطت وانفجرت أخرى، فجر اليوم الأحد، في ضاحية بيروت الجنوبية التي تعد معقلا للحزب.

وأضاف المسؤول لـ"رويترز" أن الطائرة المسيرة الثانية سببت أضرارا لدى تحطمها في أحد أحياء الضواحي الجنوبية، قرب المركز الإعلامي لحزب الله.

وجاء سقوط الطائرتين بعد ساعات من إعلان جيش الاحتلال أن طائراته قصفت قوات إيرانية لها قرب العاصمة السورية دمشق.

المصدر : شهاب