بالصور: نتنياهو: سنفرض السيادة الإسرائيلية على كافة مستوطنات الضفة الغربيّة

الأحد 01 سبتمبر 2019 09:46 ص بتوقيت القدس المحتلة

70377090_361690038096952_8006516752886267904_n
69299676_1463549073787511_6273873988733108224_n

توعّد رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيليّ، بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، بضمّ كل المستوطنات في الضفة الغربيّة المحتلة، عبر فرض "السيادة اليهوديّة" عليها.

وقال نتنياهو، خلال افتتاح السنة الدراسية في مستوطنة "ألكانا"، "تذكروا أنكم في هذا المكان، وأن هذه أرض إسرائيل، أرضنا. لن نقتلع من هنا أي أحد. سنفرض السيادة اليهوديّة على كافة المستوطنات كجزء من دولة إسرائيل".

وأضاف نتنياهو "نحن نبني هنا بيوتًا جديدة... سنبني ’ألكانا’ أخرى، وأخرى وأخرى".

وكرّر نتنياهو تصريحات له في تموز/ يوليو الماضي، قال فيها إنه لن يسمح بإخلاء أي من المستوطنات، "إننا نعمل بجدٍّ لتحصين المشاريع الاستيطانية، التي تتطلب المال والتصميم والتغلب على الضغوط، وهو الأمر الذي فعَلَته جميع الحكومات تحت قيادتي، وبمساعدة من الله، وبمساعدتكم؛ سنواصل القيام بذلك معا".

وفي نيسان/ أبريل الماضي، أعرب نتنياهو عن تطلعه إلى ضم وفرض السيادة الإسرائيلية على أجزاء من الضفة الغربية المحتلة بعد انتخابات الكنيست الأولى هذا العام.

وصرح نتنياهو في مقابلة مع القناة 12 الإسرائيلية، حينها، أنه بعد الاعتراف الأميركي بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان، تجري مناقشات، أيضًا، حول ضم الضفة الغربية، قائلا "نحن نناقش أيضا تطبيق السيادة الإسرائيلية على معاليه أدوميم وغيرها من الأمور".

ويستغل نتنياهو، كل فرص لإبراز مواقف متشددة لصالح الاستيطان ضمن معركته الانتخابية الصعبة لكسب أصوات اليهود المتطرفين والمستوطنين.

ويواجه نتنياهو، منافسة شديدة من قبل شركائه في كتلة اليمين خاصة حزب "يمينا" (اتحاد أحزاب اليمين) بزعامة ييلت شاكيد، الذي تسبب بإسقاط حكومته نهاية 2018، وحرمه من تشكيل حكومة جديدة بعد انتخابات أبريل/نيسان الماضي، لرفضه الانضمام للائتلاف الحكومي، إضافة إلى منافسته من قبل كتلة الوسط-يسار التي تظهر استطلاعات رأي تضيق الفجوة بين الكتلتين.

ويقيم نحو 653,621 مستوطنا، في 150 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية، في الضفة الغربية المحتلة ومدينة القدس، 47% منهم في محيط القدس، بحسب دائرة آخر الاحصائيات الصادرة عن جهاز الإحصاء المركزي الفلسطيني.

وتسيطر المستوطنات على 10% من أراضي الضفة الغربية، وتسيطر إسرائيل على18% من أراضي الضفة الغربية بدواعي عسكرية، فيما يعزل الجدار نحو 12٪ من أراضي الضفة الغربية.

وتستغل إسرائيل تقسيم الضفة الغربية إلى ثلاثة مناطق، وفق اتفاق أوسلو الثاني الموقع عام 1995مع منظمة التحرير الفلسطينية، لإحكام السيطرة على 60٪ من أراضي الضفة الغربية المصنفة "ج"، وتخضع لسيطرتها الأمنية والإدارية.

المصدر : شهاب