مدمن «من سيربح المليون» يفوز بمليون يورو بعد 15 عاماً من المحاولة

الخميس 05 سبتمبر 2019 09:52 ص بتوقيت القدس المحتلة

مدمن «من سيربح المليون» يفوز بمليون يورو بعد 15 عاماً من المحاولة

قال محامٍ ألماني قضى 15 عاماً في إعادة تمثيل حلقات المسابقة التلفزيونية Who Wants to Be a Millionaire؟ في قبو منزله، إن هوايته قد آتت ثمارها؛ إذ فاز بالجائزة الكبرى هذا الأسبوع، وفقاً لما نشرته صحيفة The Guardian البريطانية.

وأعاد يان شترو، 35 عاماً، بناء استوديو الإصدار الألماني من البرنامج في قبو منزله في هامبورغ، وأكمله بأشجار النخيل والخلفية البحرية الرائعة، وأضواء الفوز اللامعة والمؤثرات الصوتية.

وبعد سنوات من رفض طلبه للاشتراك في المسابقة، دُعي شترو أخيراً إلى البرنامج مكافأة على إخلاصه للذكرى العشرين لتأسيسه، الإثنين 2 سبتمبر/أيلول 2019.

وأخبر شترو مقدّم البرنامج، غونتر ياوخ، أنه لم يفوّت أبداً أياً من حلقاته البالغ عددها 1407 حلقات، وكان يهرب من الاحتفالات العائلية عندما كان مراهقاً لمشاهدة البرنامج عند إطلاقه لأول مرة، وقال إنه اعتاد على الإجابة عن الأسئلة والأجوبة بعد ذلك، محاولاً أن يتعلم أكبر عدد عن ظهر قلب، وكان يدعو أصدقاءه لأمسيات المسابقة التي تبادلوا فيها أدوار المتسابق والمذيع.

16 سنة من الوفاء

وفي مقابلة حصرية لصحيفة Bild الألمانية، قال: «الحقيقة التي تشير إلى أنني أمضيت ما يقرب من 16 عاماً في إعادة تمثيل البرنامج على منصة الاختبار الخاصة بي، مع كل المؤثرات الصوتية، منحتني ميزة بالتأكيد» .

وأضاف: «بالطبع كانت الإثارة هائلة، خاصةً بعد أن تقدمت كثيراً (للاشتراك)، ثم صرت جالساً بالفعل أمام السيّد ياوخ، فقد كان خوفي الأكبر أن أفقد وعيي» .

وقال إنه استطاع أن يهدأ بعد أن أجاب عن سؤال الـ500 يورو.

أضاف شترو: «قلت لنفسي: سيكون كل شيء على ما يرام، فقط حاول أن تتخيل أن هذه أمسية عادية في مسرح المسابقات الخاص بك» . وأوضح أن الثقة في حدسه الخاص ودعم الأصدقاء قد أثبتت أنها أفضل وسائل مساعدة له.

يُذاع برنامج Wer Wird Millionär، الذي يستند إلى الإصدار البريطاني الأصلي من برنامج «من سيربح المليون»، مرتين في الأسبوع، ويحظى بجماهيرية مشاهدي التلفزيون في ألمانيا.

أُذيع الإصدار البريطاني لأول مرة في عام 1998، وأُذيع للمرة الأخيرة في عام 2014 بعد أن تضاءلت أعداد المشاهدين، ويستمر الأسلوب المتبع في 50 دولة حول العالم، ويعد الإصدار الألماني هو الأطول.

المصدر : وكالات