سفير سابق لمنظمة التحرير لشهاب: شعبنا يقع تحت احتلال إسرائيلي واحتلال صُنّاع أوسلو ويجب محاكمة عباس "عرّاب الاتفاق"

الخميس 12 سبتمبر 2019 01:38 م بتوقيت القدس المحتلة

سفير سابق لمنظمة التحرير لشهاب: شعبنا يقع تحت احتلال إسرائيلي واحتلال صُنّاع أوسلو ويجب محاكمة عباس "عرّاب الاتفاق"

غزة – محمد هنية

طالب ربحي حلوم سفير منظمة التحرير السابق في 5 دول، بمحاكمة عرّاب اتفاق أوسلو وصاحب فكرته محمود عباس، مؤكدا أن لوائح حركة فتح الداخلية تتضمن عقوبات يقع تحت طائلتها عباس ورموز السلطة.

وقال حلوم في حديث خاص لوكالة "شهاب"، "شعبنا يقع تحت احتلالين، احتلال صهيوني، واحتلال واختطاف منظمة التحرير التي لم يبق منها سوى الاسم، من قبل صُنّاع أوسلو وعلى رأسهم محمود عباس".

وأضاف "كل اللوائح الداخلية للفصائل الفلسطينية، ومنها حركة فتح تتضمن 13 مادة تنص على عقوبات يقع تحت طائلتها محمود عباس ورموز السلطة"، مشيرا الى أن حالة "الردة" التي وصلت إليها القضية الفلسطينية هي بسبب عصابة أوسلو.

وأوضح حلوم الذي عمل سفيرا لمنظمة التحرير في "أنقرة وجاكرتا وأمريكا اللاتينية والإمارات وأفغانستان" أنه لو لم تكن أوسلو، لما وصلنا الى هذا المنحدر، والى ضم الاحتلال غور الأردن وضم الضفة الغربية، معتبرا هذه القرارات الإسرائيلية "إحدى مخرجات اتفاق أوسلو الكارثية".

وأشار الى أن الاستيطان تضاعف 12 ضعفا عما كان عليه قبل أوسلو العار، لافتا الى أن "حالة الردة والتنسيق الأمني الذي تتولاه السلطة بكل أركانها يعطي دليلا واضحا على مدى الانحدار والانحطاط التي بلغتها سلطة رام الله بكل أجهزتها الأمنية"، على حد تعبيره

وذكر حلوم الى أنه على امتداد 26 عما لم نلمس أي انجاز على الإطلاق يتعلق بحق من حقوق الشعب الفلسطيني، مشددا على أن أوسلو حمل "ضياع الوطن وشلّ المقاومة".

ويوافق غدا الجمعة الذكرى السادسة والعشرين لاتفاق أوسلو المشؤوم الذي وقعته قيادة منظمة التحرير برئاسة ياسر عرفات وبتخطيط محمود عباس، في الولايات المتحدة عام 1993.

المصدر : شهاب